Arabic Miscellaneous

أخبارالساعة : ثقة عالمية متجددة بالاقتصاد الإماراتي

أخبار الساعة / إفتتاحية

أبوظبي في 4 نوفمبر/ وام / أكدت نشرة ” أخبار الساعة ” أن مجيء دولة الإمارات العربية المتحدة ضمن أفضل خمس دول في مؤشر ” الاستقرار المالي” على مستوى العالم في عام 2012 وفقا للتصنيف السنوي الذي يصدره ” المنتدى الاقتصادي العالمي”.. يمثل إنجازا استثنائيا للاقتصاد الوطني كونه مازال محافظا على استقراره المالي برغم الضغوط التي تحيط به بسبب الأوضاع المالية العالمية غير المستقرة والمليئة بمظاهر الاضطراب الناتجة عن أزمة المديونية الحكومية في العديد من الاقتصادات الكبرى.

وتحت عنوان ” ثقة عالمية متجددة بالاقتصاد الإماراتي ” قالت إن حصول الدولة على ترتيب عالمي متقدم على هذا النحو بحلولها المرتبة الرابعة عالميا وفقا للمؤشر المذكور يمثل تعبيرا صريحا عن أن هناك ثقة عالمية واسعة بالأوضاع المالية في الاقتصاد الوطني خصوصا أن هذا التقرير يصدر في وقت تسيطر فيه النبرة التشاؤمية على التقييمات الممنوحة من طرف مؤسسات التصنيف الدولي لكثير من الاقتصادات حول العالم وهو ما يزيد من تميز الموقع الذي يحتله الاقتصاد الوطني.

وأوضحت النشرة التي يصدرها ” مركز الإمارات للدراسات والبحوث الإستراتيجية ” أن هذه ليست المرة الأولى التي تعبر فيها المؤسسات الاقتصادية والمالية العالمية عن ثقتها بالأوضاع المالية في الاقتصاد الإماراتي حيث إن تميز السياسات الاقتصادية والمالية الإماراتية بالكفاءة والمرونة في مواجهة الأزمة المالية العالمية منذ بدايتها دفعت العديد من تلك المؤسسات للتعبير عن ثقتها بالأوضاع المالية للدولة والإشادة بها وبنهج التعامل مع التحديات التي تفرزها الأوضاع الاقتصادية العالمية غير المستقرة.

وأضافت أنه مع تنامي أزمة الديون الحكومية في منطقة اليورو خصوصا خلال الشهور الأخيرة فقد عبرت ” وكالة موديز” العالمية المتخصصة في التصنيف الائتماني عن أن الاقتصاد الإماراتي يمتلك القدرة الكافية لاستيعاب التداعيات الناجمة عن تلك الأزمة واصفة أوضاعه المالية بالآمنة والمتينة ومعلقةً على نظامه النقدي والمصرفي بأنه يتمتع بحالة مستقرة ويستند إلى أرضية متينة من الجدارة الائتمانية.

وأشارت إلى أن “موديز” قالت إن هذه الأوضاع من شأنها مساعدة المصارف الإماراتية في معالجة فجوات التمويل الناتجة عن تقليص المصارف الأوروبية لأنشطتها في دولة الإمارات ومنطقة الخليج ككل والتي تمثل -وفقا للوكالة- الأثر المباشر لأزمة منطقة اليورو في المنطقة.

وقالت ” أخبار الساعة ” في ختام مقالها الإفتتاحي إن هناك العديد من المواضيع التي تناولت فيها المؤسسات المالية والاقتصادية العالمية الأوضاع المالية الآمنة والمستقرة في دولة الإمارات وعبرت فيها بوضوح عن ثقتها بالطريقة التي تعاملت بها السلطات المالية والنقدية في الدولة ممثلة في “وزارة المالية” و”المصرف المركزي” مع “الأزمة المالية العالمية” وتداعياتها والتي تمكنت خلالها من بناء خبرات كبيرة ورصيد ثري من الدروس المستفادة ستظل تمثل عوامل نجاح تضمن لدولة الإمارات المحافظة على موقعها كواحدة من التجارب الناجحة في التعامل مع الأزمات المالية والاقتصادية الطارئة في المستقبل المنظور وغير المنظور.

مل / دن / زا /.

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/root/و/دن/ز ا

Leave a Reply