Arabic

أخبار الساعة تؤكد عمق العلاقات الإماراتية – الفرنسية وتميزها

أخبار الساعة / إفتتاحية

أبوظبي في 23 أكتوبر/ وام / أكدت نشرة ” أخبار الساعة ” عمق العلاقات الإماراتية – الفرنسية المتميزة و التي تستند إلى إرادة سياسية مشتركة تقوم على الاحترام المتبادل و التقارب في وجهات النظر .. مشيرة إلى أن زيارة وزير الدفاع الفرنسي لدولة الإمارات مثلت مناسبة مهمة لتأكيد عمق العلاقات الإماراتية – الفرنسية وتنوعها وما وصلت إليه من تقدم وتطور إضافة إلى توافر إرادة العمل المشترك من أجل دفعها باستمرار إلى الأمام.

وتحت عنوان ” تطور العلاقات الإماراتية – الفرنسية ” قالت إن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ” رعاه الله ” وصف خلال لقائه الوزير الفرنسي علاقات الإمارات وفرنسا .. بالتاريخية فيما أشاد الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة خلال اللقاء مع الوزير الفرنسي أيضا بتطور علاقات الصداقة المتميزة القائمة بين البلدين وحرصهما على ترسيخ هذه العلاقات وتنميتها في المجالات كافة.

وأوضحت النشرة التي يصدرها ” مركز الإمارات للدراسات والبحوث الإستراتيجية “.. أن تصريحات وزير الدفاع الفرنسي قد عكست طبيعة النظرة الفرنسية إلى دولة الإمارات واهتمام باريس بتدعيم علاقاتها معها حيث شدد على حرص بلاده رئيسا وحكومة وشعبا على تعزيز علاقاتها مع الإمارات ..

مشيدا بالنهضة الحضارية والإنسانية التي تشهدها على الصعد كافة وبنيتها التحتية التي تضاهي البنى التحتية في الدول المتقدمة على مستوى العالم.

وأضافت أن العلاقات الإماراتية – الفرنسية تتسم بالعديد من السمات التي تكسبها أهمية خاصة وتدفعها باستمرار إلى الأمام أولى هذه السمات أنها تستند إلى إرادة سياسية مشتركة لدعمها وتطويرها وهذا ما يتضح في كثافة التفاعلات السياسية بين البلدين والزيارات المتبادلة على أعلى المستويات إضافة إلى التشاور المستمر حول قضايا المنطقة والعالم وملفاتهما.

وأشارت إلى أن ثاني هذه السمات أنها علاقات متنوعة فبالإضافة إلى جانبها السياسي الفاعل فإن هناك علاقات اقتصادية وثقافية متميزة حيث تشير الإحصاءات إلى ارتفاع حجم التبادل التجاري بين الإمارات وفرنسا في عام 2011 بنسبة خمسة في المائة إلى /7ر21/ مليار درهم مقابل /6 ر20/ مليار درهم خلال عام 2010 وهناك اتفاقية تعاون نووي بين البلدين تم توقيعها في عام 2008 .. منوهة بأنه على المستوى الثقافي هناك ملمحان أساسيان يمكن الإشارة إليهما هما مشروع ” متحف اللوفر – أبوظبي ” و” جامعة باريس – السوربون أبوظبي “.

وأضافت أن ثالث السمات التي تميز العلاقات بين دولة الإمارات وفرنسا أنها تتطلع دائما إلى المستقبل ومن ثم تتسم بالتطور المستمر على المستويات كافة في إطار من الاحترام المتبادل والتقارب في وجهات النظر..

بينما السمة الرابعة هي أنها علاقات تقوم على قاعدة صلبة من المصالح المشتركة وهذه سمة أساسية من سمات العلاقات الخارجية لدولة الإمارات مع القوى الدولية المختلفة في الشرق والغرب.

وأكدت ” أخبار الساعة ” في ختام مقالها الإفتتاحي أن العلاقات الإماراتية – الفرنسية إضافة إلى كل ما سبق تعبر بوضوح عما تمثله دولة الإمارات من نموذج تنموي رائد تسعى الدول المختلفة في العالم إلى التفاعل معه وما تمتلكه من رؤى حكيمة ومتزنة تجاه القضايا الإقليمية والعالمية تحرص القوى الدولية على الاستماع لها.

مل / دن / زا /.

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/root/و/دن/ز ا

Leave a Reply