Arabic

الإمارات تصوت في الأمم المتحدة لصالح إعتماد ” معاهدة تجارة الأسلحة “

الإمارات / الأمم المتحدة / معاهدة تجارة الأسلحة

نيويورك في 3 إبريل/ وام / صوتت دولة الإمارات العربية المتحدة الليلة الماضية في الأمم المتحدة بالإيجاب على قرار إعتماد ” معاهدة تجارة الأسلحة ” التي تبدأ الدول التوقيع عليها إعتبارا من يوم / 23 / من شهر إبريل الجاري.

واعتمد القرار خلال إجتماع عقدته الجمعية العامة للأم المتحدة يوم أمس على فترتين صباحية ومسائية تم خلاله إجراء التصويت المسجل على قرار المعاهدة وإعتماده بتأييد/ 154/ دولة و معارضة كل من إيران وسوريا وكوريا الشمالية وامتناع / 23 / دولة عن التصويت.

وأكد سعادة السفير أحمد عبدالرحمن الجرمن مندوب الدولة الدائم لدى الأمم المتحدة في مداخلة له تعقيبا على نتيجة التصويت..ترحيب الدولة باعتماد المعاهدة منوها بأن تصويت الإمارات بالإيجاب لصالح قرار اعتماد المعاهدة..جاء انطلاقا من إيمانها بأهمية تحقيق عالميتها باعتبارها توفر الآلية الدولية اللازمة لتحسين وتنظيم تجارة الأسلحة في إطار الإحترام الكامل للمصالح المشروعة للدول في الحصول على الأسلحة للدفاع المشروع عن النفس .. إضافة إلى الحد من التهديدات والمعاناة التي تواجهها ضحايا النزاعات المسلحة وخاصة فئتي الأطفال والنساء منهم وإنقاذ البشرية وأرواح الملايين من البشر من المعاناة.

وأشار إلى أن بنود هذه المعاهدة توفر الإطار الملائم للتعاون الدولي في مجال تجارة الأسلحة التقليدية بما يعزز بناء الثقة بين الدول الأطراف فيها.

وأعرب عن إرتياحه لإدخال عدد من العناصر الإيجابية في نص المعاهدة قبل عرضها على التصويت في الجمعية العامة لم تكن واردة في نص المشروع الأصلي..مشيرا إلى أن هذه العناصر شجعت العديد من الوفود على تأييد نص المعاهدة.

وسجل السفير أحمد الجرمن خلال مداخلته أمام الجمعية العامة قلق دولة الإمارات إزاء بعض بنود المعاهدة .. لافتا إلى أنه رغم التصويت الإيجابي للإمارات لصالح المعاهدة إلا أنها تنضم للمشاغل التي عبر عنها مندوب لبنان بصفته رئيس المجموعة العربية لهذا الشهر وخاصة فيما يتصل منها بعدم تضمين المعاهدة أي نص يكفل الحق غير القابل للتصرف لجميع الشعوب الواقعة تحت الاحتلال الأجنبي في تقرير المصير و الحق في السلامة الإقليمية والاستقلال السياسي للدول بجانب رفض الاحتلال الأجنبي وعدم جواز احتلال أراضي الغير بالقوة إستنادا للقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة.

كما أعرب سعادته عن تحفظه إزاء عدم تضمين المعاهدة أي صيغة تكفل تمويل صندوق للتعاون التقني والمساعدات الفنية من خلال المساهمات الإلزامية للدول الأطراف الكبرى المصدرة والمنتجة للسلاح بما يوفر الفرصة لمساندة الدول النامية في تنفيذ إلتزاماتها الواردة في هذه المعاهدة.

يو / زا /.

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/ز ا

Leave a Reply