Arabic Miscellaneous

الدول الإسلامية تبحث توحيد مواقفها لمكافحة التمييز والتعصب..

دول التعاون/وزراء الخارجية/اجتماع.

جيبوتي في 17 نوفمبر / وام / بحث مجلس وزراء الخارجية الدول الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي في دورته التاسعة والثلاثين في جيبوتي أمس الأراء حول نهج منظمة التعاون الإسلامي لمكافحة التمييز والتعصب ضد المسلمين.

واعتمد المجلس قراراً أدان الدعوة إلى الكراهية بسبب الدين والتي تشكل تحريضاً على التمييز والعنف سواء أكانت مطبوعة أو مرئية أو مسموعة أو منشورة على وسائط الإعلام الإلكتروني أو على أي وسيلة أخرى.

وطلب المجلس من الأمين العام للمنظمة تشكيل لجنة من شخصيات تشمل خبراء قانونيين ومختصين في مجال حقوق الإنسان وأن يتم دعوتها للاجتماع لكي تقدم إلى الدول الأعضاء المشورة المهنية المستندة للقانون الدولي لعرض ودراسة مجموعة الخيارات المتاحة بشأن اتخاذ موقف موحد لمكافحة التمييز والتعصب ضد المسلمين على أن يتم عرض نتائج عمل اللجنة المذكورة على فريق خبراء حكومي دولي يشكل لوضع العناصر اللازمة في صورتها النهائية فيما يتعلق باتخاد موقف موحد لمكافحة التمييز والتعصب ضد المسلمين.

ورحب القرار بالجهود التي يبذلها الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور أكمل الدين إحسان أوغلي في العمل على نحو بناء مع جميع أصحاب المصلحة وصناع الرأي العام المؤثرين خصوصاً في الغرب من أجل مكافحة ظاهرة الإسلاموفوبيا وذلك بتطوير استراتيجية شاملة تهدف إلى تهيئة بيئة دولية تفضي إلى الوئام فيما بين الأديان والحضارات.

وناقش وزراء خارجية الدول الأعضاء ورؤساء الوفود في الجلسة ورقة قدمتها الأمانة العامة للمنظمة حول مقاربة المنظمة للتصدي للتمييز والتعصب ضد المسلمين ودورها في مكافحة ظاهرة الإسلاموفوبيا قدمت فيها مقترحات عملية للمضي قدماً في طرح هذه الظاهرة في مختلف المحافل والمنتديات الدولية وبالطرق الثنائية ومتعددة الأطراف آخذة بعين الاعتبار ما تم تحقيقة من مكاسب باعتماد القرار 16/18 لمجلس حقوق الإنسان الدولي.

وكان إحسان أوغلى استعرض في بداية الجلسة تداعيات ظاهرة الإسلاموفوبيا المستفحلة وجهود منظمة التعاون الإسلامي للتصدي لها بالطرق الدبلوماسية الهادئة.

/مل/.

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/root/د/ر ع/سر

p 89EKCgBk8MZdE

Leave a Reply