Arabic Miscellaneous

بيان صحفي نيابة عن أسرة سينج (المساهمون السابقون ومؤسسو رانباكسي)

جورجاون، الهند، 23 مايو/ آيار، 2013/بي أر نيوز وير/ ایشیانیت باکستان — أصدرت دايتشي سانكيو، في يوم 22 مايو/ آيار عام 2013، بيانا صحفيا حيث أنه ، ومن بين أشياء أخرى ، تم ذكر أنه “يعتقد أن بعض المساهمين السابقين من رانباكسي أخفوا وحرفوا معلومات ضرورية متعلقة بوزارة العدل الامريكية وإدارة تحقيقات الأغذية والعقاقير “.

هذه العبارة هي إشارة واضحة إلى الأعضاء والشركات من أسرة سينج الذين كانوا مساهمين في رانباكسي.

مزاعم دايتشي سانكيو بالإخفاء والتحريف ليست صحيحة ولا أساس لها.

وقد اشترت دايتشي سانكيو مجموعة أسهم أسرة سينج في رانباكسي في عام 2008 بعد مفاوضات طويلة، كما هو الحال في الصفقات بمثل هذا الحجم، بعد إجراء الحرص الواجب الكامل حول شئون رانباكسي. وقاد المفاوضات نيابة عن دايتشي سانكيو السيد تاكاشي شودا، المدير الممثل الحالي لدايتشي سانكيو ورئيس مجلس الإدارة والدكتور تسوتومو أون، المدير التنفيذي، الذي يشغل حاليا أيضا منصب رئيس رانباكسي. وكانوا ودايتشي سانكيو قد حصلوا على المشورة القانونية.

وفي كل خطوة في الطريق خلال عملية التفاوض، بين دايتشي سانكيو وممثليه كانوا على علم بالتحقيقات الجارية لادارة الأغذية والعقاقير الامريكية ووزارة العدل الأمريكية. كما أتيحت لهم إمكانية الوصول الكامل إلى الوثائق في رانباكسي والتحقيقات المتعلقة بإدارة الأغذية والعقاقير الامريكية ووزارة العدل الأمريكية.

وقد ذهب دايتشي سانكيو إلى الصفقة بعد استيفائها مع الحرص الواجب، والمعرفة بتحقيقات وزارة العدل الأمريكية وإدارة الاغذية والعقاقير الأمريكية مع الاستفادة من المشورة القانونية.

وبناء على طلب من دايتشي سانكيو، وافق مالفيندر أيضا على أن يستمر في رانباكسي لمدة 5 سنوات. وترك مالفيندر رانباكسي في منتصف عام 2009. عندما وعندما تركها أرسل إليه الدكتور تسوتومو أون من دايتشي سانكيو رسالة شخصية من التقدير لشكره على العديد من المساهمات القيمة التي قدمها وأسرة سينج إلى رانباكسي.

وفي تلك الرسالة، قال الدكتور اون، من بين أمور أخرى، على النحو التالي:

“بالنيابة عن أعضاء مجلس إدارة مختبرات رانباكسي المحدودة، فإننا نقدر بشكل كبير العديد من المساهمات القيمة التي قدمتها وقدمتها عائلتك لرانباكسي. وتحت قيادة عائلتك، نمت رانباكسي من شركة أدوية صغيرة توفر المنتجات الدوائية لشعب الهند في السنوات الأولى من القرن الماضي إلى شركة أدوية دولية عملاقة التي تبيع اليوم بعدة مليارات من الدولارات ولعملاء في كل قارة وتتنافس دوليا مع من يعتبرون الأفضل في هذه الصناعة”.

وفي أواخر شهر أبريل/ نيسان عام 2012، دعي مالفيندر من قبل رانباكسي لحضور إطلاق منتج رانباكسي الجديد. وقد التقى الدكتور أون بمالفيندر خلال حدث الاطلاق. ولم يكن هناك أي اقتراح من قبل الدكتور أون أو أي شخص آخر بالنيابة عن رانباكسي أو دايتشي سانكيو في ذلك الوقت أن هناك أي إخفاء أو تحريف.

إن الاقتراح المتأخر جدا، الذي اتخذ بعد سنوات بعد وقوعها، عن إخفاء تلك المعلومات من و / أو تحريف لدايتشي سانكيو، هو كذبة تهدف إلى تحويل الانتباه بعيدا عن فشل دايتشي سانكيو الخاصة في حماية نفسها ومساهميها في المفاوضات والاتفاق مع أسرة سينج مساهمي رانباكسي.

وأفادت التقارير مؤخرا أن رانباكسي قد دخلت في اتفاق تسوية مع إدارة الأغذية والعقاقير الامريكية ووزارة العدل الأمريكية بخصوص هذه التحقيقات، وأنه بموجب اتفاق التسوية، وافقت رانباكسي على دفع غرامات كبيرة لإدارة الأغذية والعقاقير الأمريكية وزارة العدل الأمريكية. وأن القرار بالدخول في أي اتفاق للتسوية اتخذ من قبل رانباكسي وليس لديها ما تقوم تجاه أسرة سينج التي لم تحصل حتى على استشارة دايتشي سانكيو/ رانباكسي.

للمزيد من المعلومات، يرجى الإتصال بـ: راجو كوشار
بريد إلكتروني :- raghu.kochar @ fortishealthcare.com
هاتف جوال رقم: +919811617256

المصدر: المكتب الصحفي لأسرة سينج

Leave a Reply