Arabic Miscellaneous

حاكم الشارقة يستقبل رئيس الوزراء التركي

حاكم الشارقة / رئيس الوزراء التركي / استقبال.

الشارقة في 24 فبراير/ وام / استقبل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة..دولة رجب طيب أردوغان رئيس الوزاء التركي لدى وصوله الليلة الماضية إمارة الشارقة عبر مطارها الدولي..وذلك بحضور سمو الشيخ عبدالله بن سالم بن سلطان القاسمي نائب حاكم الشارقة.

وتهدف زيارة رئيس الوزراء التركي للمشاركة في أعمال الدورة الثانية لـ ” منتدى الاتصال الحكومي ” الذي يبدأ اليوم برعاية وحضور صاحب السمو حاكم الشارقة في ” إكسبو الشارقة”.

كما كان في استقبال رئيس الوزراء التركي الشيخ عبدالله بن محمد آل ثاني رئيس دائرة الطيران المدني و الشيخ عصام بن صقر القاسمي رئيس مكتب سمو الحاكم و الشيخ خالد بن عبدالله القاسمي رئيس دائرة الموانئ البحرية والجمارك والشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مركز الشارقة الإعلامي والشيخ خالد بن عصام القاسمي مدير عام دائرة الطيران المدني.

كما حضر الاستقبال سعادة محمد جمعة بن هندي رئيس المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة وسعادة عبدالرحمن بن علي الجروان المستشار في الديوان الأميري وسعادة راشد أحمد بن الشيخ رئيس الديوان الأميري وسعادة حميد الهديدي قائد عام شرطة الشارقة والسيد أسامة سمرة مدير مركز الشارقة الإعلامي.

ويعد رئيس الوزراء التركي من أبرز ضيوف منتدى الاتصال الحكومي 2013 الذي ينظمه مركز الشارقة الإعلامي فيما تشكل المشاركة إثراء كبيرا لفعاليات المنتدى وترسيخا لمكانته الدولية في مجال الاتصال الحكومي..في ضوء ما حققه رئيس الحكومة التركية من نجاحات متعددة على صعيد التنمية في العديد من المجالات وإتباعه أسلوبا متميزا في الاتصال الحكومي اعتمد على إشراك الشعب التركي في كل القرارات ذات الصلة بالنمو والحريات ضمن أرقى معايير الشفافية والمصارحة.. فيما تهدف مشاركة رئيس الوزراء التركي في منتدى الاتصال الحكومي في دورته الثانية إلى إبراز التجربة التركية في التواصل الحكومي والاستفادة منها خاصة أنها تعتبر من التجارب الغنية لما حققته من قفزات نوعية في مختلف جوانب التنمية مما شكل دافعا لاستقطاب كبار المسؤولين الأتراك واستعراض تجربتهم العملية ودراسة الآليات التي يمكن من خلالها الاستفادة من خبراتهم على صعيد الاتصال الحكومي وتنميته.

يذكر أن رجب طيب أردوغان يتبوأ منصبه رئيسا للوزراء منذ 14 مارس 2003 إلى جانب كونه رئيس حزب العدالة والتنمية الذي يملك غالبية مقاعد البرلمان التركي..وكان قبلها عمدة لأسطنبول خلال الفترة من 1994 إلى 1998..وبعد توليه رئاسة الوزراء عمل أردوغان على ترسية الاستقرار والأمن السياسي والاقتصادي والاجتماعي في تركيا ودشن حملة تصالح مع الأطراف كافة وأبدى تعاونا وفتح الحدود مع عدد من الدول العربية ورفع تأشيرة الدخول ودشن علاقات متينة على الصعد الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والثقافية مع عدد من البلدان العالمية وأصبحت مدينة إسطنبول العاصمة الثقافية الأوروبية عام 2009..كما أجرى أردوغان إصلاحات استراتيجية مهمة خلال فترة قصيرة شملت دفع عملية الانفتاح الديمقراطي في تركيا إلى مرحلة أكثر تقدما وتعزيز مستويات الشفافية ومكافحة الفساد..فيما نجحت الحكومة التركية بقيادة أردوغان في كبح جماح التضخم الذي طالما أثر سلبا على اقتصاد تركيا لعقود عديدة عجزت فيها الحكومات السابقة عن إيقافه ليعيد لليرة التركية اعتبارها السابق..كما عمل على تخفيض أسعار الفائدة المصرفية إلى مستويات أقل وزيادة دخل الفرد بصورة ملحوظة..وتم في عهده إنجاز مشاريع بناء السدود الجديدة والمساكن والمدارس والمستشفيات ومحطات توليد الطاقة الكهربائية بسرعة غير مسبوقة أطلق عليها بعض المراقبين الغربيين اسم ” الثورة الصامتة”.

مل / زا /.

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/root/ش/ز ا

Leave a Reply