دراسة أجرتها الجمعية الأوروبية لعلم الأورام الطبي تظهر أن ألم السرطان غير المعالج “فضيحة عالمية الأبعاد”

لوجانو، سويسرا، 28 نوفمبر/تشرين ثان، 2013/بيه آر نيوز واير/ ایشیانیت باکستان –

– دراسة عالمية جديدة تكشف عن تفش ألم لا يطاق بين مليارات البشر، بسبب فرط القيود التنظيمية المفروضة على تدوال العقاقير المعالجة للألم.

  كشفت دراسة دولية تم نشرها اليوم عن كشف كبير مفاده أن ما يزيد عن نصف سكان العالم يعيش في دول تسعى عبر لوائحها التنظيمية إلى الحد من سوء استخدام العقاقير على نحو يترك المرضى عاجزين عن الحصول على عقاقير تحتوي على الأفيون والتي تستخدم في تسكين ألم السرطان.

رابط  الصورة : (http://photos.prnewswire.com/prnh/20131128/654773)

   تظهر نتائج مشروع مبادرة سياسة الأفيون العالمية [http://annonc.oxfordjournals.org/content/24/suppl_11.toc ] أن أكثر من 4 مليارات من البشر يعيشون في دول تفرض لوائح تنظيمية تترك مرضى السرطان يعانون آلاما مبرحة . ويتعين على الحكومات الوطنية اتخاذ إجراءات عاجلة لتيسير الحصول على تلك العقاقير بحسب ما تقوله الجمعية الأوروبية لعلم الأورام الطبي ESMO، بشركائها الـ 22 الذين دشنوا أول دراسة عالمية لتقييم توافر العقاقير الأفيونية وإمكانية الحصول على علاج لمرض السرطان.

صورة تتضمن خارطة تلخيصية لعدد من أنواع القيود التنظيمية [

http://www.esmo.org/Press-Office/Press-Releases/Untreated-Cancer-Pain]

   يقول ناثان شيرني، رئيس الفريق الرعائي العامل على تخفيف الآلام التابع لـ ESMO والكاتب الرئيسي لهذا التقرير، مركز شعاري زيديك الطبي    Shaare Zedek Medical Center  ، بإسرائيل “كشفت مبادرة سياسة الأفيون العالمية GOPI عن تفش الإفراط التنظيمي في كثير من دول العالم النامي على نحو كارثي  يستحيل معه توفير الدواء الأساسي لتخفيف آلام السرطان المبرحة.. يعجز معظم سكان العالم عن الحصول على العقاقير الأفيونية الضرورية اللازمة لعلاج أمراض السرطان وكذلك الرعاية التخفيفية”.

 ويضيف شيرني “عندما يدرك المرء أن العلاج الناجع رخيص ومتوفر، تصبح الام السرطان غير المعالجة وتبعاتها الرهيبة على المرضى وعائلاتهم بمثابة فضيحة ذات أبعاد عالمية”.

   وقد قيمت الدراسة التي تم إجراؤها في أفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية والشرق الأوسط مدى توفر العقاقير الأفيونية السبعة التي تعتبر ضرورية لتخفيف آلام السرطان بحسب قائمة منظمة الصحة العالمية  النموذجية للأدوية الأساسية WHO Model List of Essential Medicines

 رابط  [http://www.who.int/medicines/publications/essentialmedicines/18th_EML_Final_web_8Jul13.pdf ] : الكوديين، كسيكودوني عن طريق الفم، الفنتانيل عبر الجلد، إعطاء المورفين عن طريق الفم بشكل فوري وبطيئ، المورفين عن طريق الحقن، الميثادون عن طريق الفم.

 وبينما تواجه العديد من الدول بعض المشاكل في توفير المخزون، إلا أن المشكلة الأساسية تكمن في الإفراط التنظيمي الذي يتعذر معه على المتخصصين في مجال الرعاية الطبية الوصف والإدارة نحو استخدام قانوني للعقار الطبي.

  يقول شيرني “هذه مأساة وليدة النوايا الحسنة .. عندما يكون ثم مغالاة تنظيمية في تناول العقاقير التي تحتوي على الأفيون، بحيث تكون التدابير الوقائية لمنع إساءة الاستخدام والانحراف زائدة عن الحد بحيث تعطل القدرة على الحصول على نظم الرعاية الصحية التي تستهدف تخفيف الآلام الحقيقية”.

  يضيف المؤلف المشارك للتقرير، جيمس كليري، مدير فريق دراسات الألم والسياسة والمدير المؤسس للأدوية المسكنة، مركز سرطان كاربوني جامعة ويسكونسن، ولاية ويسكونسن، الولايات المتحدة الأمريكية “الخطوة التالية هي على المنظمات الدولية والوطنية العاملة إلى جانب الحكومات، والقائمين على التنظيم بالتعمق في دراسة المشكلات”.

“يجب أن يكون الإصلاح التنظيمي مصحوبا بتعليم القائمين على توفير الرعاية الصحية كيفية الاستخدام الآمن والمسؤول للعقاقير التي تحتوي على الأفيون، وتعليم العامة عدم وصم تناول العقاقير الأفيونية بالعار، بالإضافة إلى بنية تحتية مؤهلة للإمداد والتوزيع”.

اقرأ الموضوع كاملا هنا:

http://www.esmo.org/Press-Office/Press-Releases/Untreated-Cancer-Pain

نبذة حول الجمعية الأوروبية لعلم الأورام الطبي ESMO

تعتبر الجمعية الأوروبية لعلم الأورام الطبي بمثابة المنظمة الأوربية المتخصصة الرائدة المعنية بتطوير التخصص في علم الأورام الطبية وذلك لتحسين رعاية مرضى السرطان وعلاجهم.http://www.esmo.org

للاتصال الإعلامي:
مكتب الصحفي للجمعية الأوروبية لعلم الأورام الطبي
media@esmo.org
هاتف: +41-91-9731907

صورة: http://photos.prnewswire.com/prnh/20131128/654773

المصدر: الجمعية الأوروبية لعلم الأورام الطبي

Leave a Reply