Arabic

رئيس الدولة يدشن رسميا ميناء خليفة في أبوظبي

رئيس الدولة / ميناء خليفة / تدشين .

أبوظبي في 12 ديسمبر/ وام / أعرب صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ” حفظه الله ” عن اعتزازه بإقامة المشاريع التي تصب في مصلحة الوطن والمواطنين وتعزز اقتصاد الدولة الوطني.

جاء ذلك خلال تدشين سموه اليوم ميناء خليفة في أبوظبي ..بحضور أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي .

كما شهد التدشين الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة و سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية .

وأضاف صاحب السمو رئيس الدولة أن تدشين هذا الميناء اليوم والذي بنى وفق أحدث المعايير العالمية سيكون نقطة مهمة في مسيرة التحديث والتطوير التي تشهدها بلادنا بسواعد أبنائها والاستفادة من الخبرات العالمية.

وأكد سموه توفير الدعم اللازم لقطاع النقل البحري في الدولة خاصة ميناء خليفة لاستكمال مراحل بنائه ليكون أحد أهم الموانئ التجارية في المنطقة وعلى مستوى الشرق الأوسط وحلقة وصل بين مناطق العالم الاقتصادية من خلال الاستفادة من موقعه وموقع دولة الإمارات الاستراتيجي.

وقال صاحب السمو رئيس الدولة ” حفظه الله ” إن افتتاح هذا الصرح الضخم يعزز من توجهاتنا نحو استكمال رؤية أبوظبي 2030 بخطوات واثقة وبما يسهم في استمرار عملية النمو التي تشهدها الإمارات بوتيرة عالية بما يلبي طموحات أبناء الوطن في بناء قاعدة اقتصادية هامة.

وأشار سموه الى أن دولة الإمارات ماضية في تنفيذ مشاريعها العملاقة الهادفة الى دعم اقتصادها الوطني وتطويره من أجل الوصول الى رفعة الوطن وتعزيز مكانته على خارطة الاقتصاد العالمي.

وفي الختام أعرب سموه عن تقديره لكل الجهود الوطنية التي بذلت في إنجاز هذا الصرح الاقتصادي الكبير .. موضحا سموه أن من أولوياتنا الاهتمام بدعم وتطوير الكوادر البشرية الوطنية واستيعابها في مختلف التخصصات لتأخذ دورها الفاعل في مسيرة تقدم وطننا الغالي ورفعته .

كما أعرب صاحب السمو رئيس الدولة عن تمنياته لجميع العاملين في الميناء النجاح في عملهم بما يحقق الفائدة القصوى من الإمكانات الضخمة التي توفرت في الميناء ليكون ميناء خليفة أحد شرايين الحياة التي تربط بلادنا مع العالم الخارجي.

وكان صاحب السمو رئيس الدولة قد وصل الى موقع الحفل حيث عزفت الموسيقى السلام الوطني للدولة ثم بدأ الحفل بتلاوة عطرة من آيات الذكر الحكيم..كما شهد سموه فقرات متنوعة احتفاء بهذه المناسبة وبمقدم راعي الحفل ثم قام سموه بإزاحة الستار عن اللوحة التذكارية إيذانا بالافتتاح الرسمي لميناء خليفة.

وعبر شاشة كبيرة اطلع سموه على مراحل وخطوات إنشاء ميناء خليفة من بداية العمل وحتى وصوله الى المراحل التشغيلية لاستيعاب أضخم الناقلات في العالم إضافة إلى ما يتمتع به الميناء من إمكانات عالية الجودة ومتطورة في مجال رافعات الحاويات.

حضر حفل افتتاح ميناء خليفة.. سمو الشيخ سيف بن محمد آل نهيان وسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني و سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة وسمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي و سمو الشيخ عمر بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية وسمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة وسمو الشيخ محمد بن خليفة آل نهيان عضو المجلس التنفيذي والشيخ الدكتور سعيد بن محمد آل نهيان ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي ومعالي الشيخ أحمد بن سيف آل نهيان ومعالي أحمد جمعه الزعابي نائب وزير شؤون الرئاسة.. بجانب عدد من الشيوخ و معالي أعضاء المجلس التنفيذي وكبار المسؤولين من مدنيين وعسكريين و رجال أعمال ورؤساء البعثات الدبلوماسية المعتمدين لدى الدولة إضافة إلى عدد من كبار الضيوف والشخصيات في مجال النقل البحري العالمي والقطاعات ذات الصلة في منطقة خليفة الصناعية ” كيزاد “.

من جانبه قال سعادة الدكتور سلطان أحمد الجابر رئيس مجلس إدارة شركة أبوظبي للموانىء في كلمة له ” يشرفني أن أرحب بكم في حفل التدشين الرسمي لميناء خليفة..هذا الصرح الاقتصادي العملاق الذي تم إنجازه في وقت قياسي لينضم إلى منظومة الموانىء البحرية المتطورة في دولة الإمارات العربية المتحدة و يعزز دورها المهم ” .

وأوضح أن إنشاء ميناء خليفة ومنطقة خليفة الصناعية كمشروع عملاق ومتكامل يسهم في مواكبة النمو الاقتصادي الذي تشهده دولة الإمارات العربية المتحدة.

وأضاف أن ميناء خليفة سيقوم بمناولة جميعِ أنواع البضائع مع التركيزِ على التعامل مع السفن العملاقة حيث أن عمق حوض المرفأ والقناة المؤدية له يصل إلى / 16 / مترا قابلة للزيادة حتى / 18 / مترا وفي مجال الحاويات تبلغ الاستطاعة التشغيلية حاليا / 5 ر2 / مليون حاوية سنويا وهي قابلة للزيادة إلى / 15 / مليون حاوية “.

وأكد أن ميناء خليفة سيكون ركيزة أساسية في البنية التحتيّة لقطاع النقل البحري في دولة الإمارات..موضحا أن الدول التي تواكب التطورَ في قطاع النقل وبنيته التحتيه هي وحدها التي ستكون قادرة على القيام بدور فاعل في منظومة التجارة العالمية “.

وقال إن المشروع سيسهم في تهيئة مزيد من فرص العمل حيث وضعت شركة أبوظبي للموانىء نصب أعينها توطينَ الموارد البشرية من خلال برامجَ لتطويرِ وتدريب الكوادرِ الإماراتية.

وأكد أن إنجاز المشروع قبل الموعد المحدد ما كان ليتم لولا الرؤية الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ” حفظه الله ” والتوجيهات السديدة للفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة والمتابعة الحثيثة لسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي.

وتوجه الجابر بالشكر إلى الجهات الحكومية والمؤسسات ذات الصلة التي قدمت الدعم لإنجاحِ هذا المشروع وأهدى هذا الإنجاز إلى قيادتنا الحكيمة وشعبنا المعطاء معاهدا على مواصلة العمل للارتقاء دوما بوطننا الغالي ليبقى دائما في الصدارة.

وغادر صاحب السمو رئيس الدولة مكان الاحتفال مودعا بكل ما استقبل به من حفاوة وتكريم.

يذكر أن ميناء خليفة يعد ركيزة أساسية في البنية التحتية لقطاع التجارة والاقتصاد والنقل البحري ويعزز مساهمة هذا القطاع في تلبية متطلبات النمو والتنويع الاقتصادي تماشيا مع أهداف رؤية أبوظبي 2030.

وتستخدم شركة أبوظبي للموانئ تقنيات المحاكاة ثلاثية الأبعاد المتطورة لتعقب حركة الشحنات ضمن ميناء خليفة الميناء الأحدث في المنطقة..ويعد ميناء خليفة أحد أكثر الموانئ تطورا في العالم تم تصميمه بحيث يكون قادرا على استيعاب أضخم السفن الموجودة حاليا..كما أن التقنيات المتطورة المستخدمة في الميناء تضمن مرور الشحنات عبره وتوزيعها بأسرع من المعتاد في العمليات التقليدية للموانئ مما يعني كلفة تشغيل أدنى للعملاء.

وتمنح تقنية المحاكاة ثلاثية الأبعاد لنظام المعلومات الجغرافي والمصممة خصيصا وفق احتياجات الدولة ميناء خليفة مزايا تنافسية فريدة فالتقنيات المستخدمة تساعد على خفض التكاليف التشغيلية للعمللاء وتضمن إنجاز خدمات المناولة بشكل أسرع وبكفاءة أعلى.. فيما تسمح تقنيات نظام المعلومات الجغرافي ثلاثية الأبعاد بتعقب الشحنات كافة في الميناء ابتداء من رافعات المناولة العملاقة بين السفينة ورصيف الميناء ثم تتبع كل حاوية في رحلتها عبر مختلف المراحل التي تمر بها إلى أن تغادر الميناء لتوزيعها بالشاحنات أو القطار أو الطائرات.

ويعتبر ميناء خليفة أول ميناء في المنطقة يوفر إمكانية النقل البري للبضائع عن طريق القطار حيث توجد في الميناء الخدمات المقدمة من الجهات الحكومية التي تتعامل معها الشركات العاملة في مجال النقل والاستيراد والتصدير كخدمات الجمارك والتخليص والتفتيش إضافة الى الدفاع المدني ووزارة البيئة والمياه وجهاز أبوظبي للرقابة الغذائية .

وتعمل محطة الحاويات في الميناء على خدمة شاحنات النقل بسرعة عالية إذ لا يتعدى الوقت المطلوب من الدخول الى البوابة والخروج من البوابة الأخرى خلال عملية تفريغ وتحميل الحاويات النمطية / 30 / دقيقة ويتم نقل 200 حاوية نمطية الى الشاحنات كل / 60 / دقيقة بمحطة الحاويات بميناء خليفة .

ويستطيع الميناء خدمة أكبر السفن في العالم حيث تتسع قناته الملاحية بعرض / 250 / مترا وطول / 12 / كيلومترا فيما يبلغ طول كاسر الأمواج البيئي نحو ثمانية كيلومترات.

ويعمل ميناء خليفة حاليا بست رافعات ” بناماكس ” الأكبر من نوعها في العالم لنقل الحاويات من السفن الى رصيف الميناء وتعد من المعالم البارزة للميناء حاليا كما تضم المعدات المستخدمة في أعمال الميناء/ 30 / رافعة ترصيص الية و/ 20 / رافعة متحركة.

ش / جم / سن / زا /.

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/root/ش/سن/جم/ز ا

Leave a Reply