Arabic Miscellaneous

كلية هالت الدولية لإدارة الأعمال تقدم نوعية تعليم هي الأكثر دولية في العالم لطلبة ينتمون إلى 135 دولة ويتحدثون 105 لغات مختلفة

فيما تسعى كليات إدارة الأعمال الأعلى تصنيفا إلى توسيع حضورها الدولي، فإن كلية هالت أسست بالفعل شبكة عالمية من الأحرام الجامعية عبر 4 قارات

 بوسطن، 6 تشرين الثاني / نوفمبر، 2012 / بي آر نيوزواير /ایشیانیت باکستان– تقوم كلية هالت الدولية لإدارة الأعمال Hult منذ زمن طويل باستقطاب قوة عمل متزايدة العالمية. وجاء في مقال صدر مؤخرا (1) إنه لكي تكون كلية الأعمال عالمية حقا، فإن عليها أن تكون لديها أحرام جامعية مترابطة في الأقاليم الاقتصادية الرئيسية الثلاث في العالم – الأميركتان، آسيا وأوروبا. كلية هالت التي لديها أحرام جامعية في مدن بوسطن وسان فرانسيسكو ولندن ودبي وشنغهاي (بالإضافة إلى حرم جامعي تناوبي في ساو باولو البرازيلية) تلبي هذا المعيار حقا.

 ولكنه ليس مجرد موقع الحرم الجامعي هو المهم، بل أيضا كم يستطيع الطلاب القادمون من أكثر من 135 دولة أن يتعلموا من بعضهم البعض حول ممارسة الأعمال التجارية في الأسواق الدولية. في كلية هالت، يتم جلب المعرفة المحلية إلى الفصول الدراسية وتشجيع الطلاب على العمل مع الشركات المحلية والمنظمات غير الحكومية في “المشاريع العملية” Action Projects التجريبية لحل تحد يتعلق بالابتكار أو النمو. وفي الواقع، أن كامل منهاج كلية هالت مبني حول تبادل الأفكار والمفاهيم دوليا، فعبر برنامج الكلية التناوبي العالمي، يتم تشجيع طلاب كلية هالت على التنقل، وتجربة شبكة الأحرام الجامعية التابعة للكلية في دول العالم المختلفة.

 وفي تقرير نشر العام الماضي، حذرت جمعية تطوير كليات إدارة الأعمال من حقيقة أن هناك نقصا في أعداد أعضاء هيئة التدريس “المستعدين عالميا” لدى العديد من كليات إدارة الأعمال.  غير أن الكثيرين من أعضاء هيئة التدريس في كلية هالت في المقابل، يتمتعون بخبرات الأسواق البريطانية والأميركية والناشئة،  ويسافرون كثيرا بين الجامعات، ويمضون الوقت في تعليم الطلاب حول الاختلافات الثقافية والقانونية والاقتصادية بين المناطق المختلفة.

 وقد أصبح استعداد الطلاب لتقبل التنوع التعليمي أكثر شعبية على نحو متزايد. فطلبة كلية هالت الذين يزيد عددهم عن 2,400 طالب يتكلمون أكثر من 100 لغة، وأكثر من 34٪ منهم يتحدثون ثلاث لغات. ويأتي أكثر من 20٪ من طلبة الكلية من اقتصادات دول البرازيل وروسيا والهند والصين الناشئة، و 40٪ من الطلاب هم من الإناث. وكذلك فإن تنقل الطلاب في كلية هالت هو مهم أيضا، إذ أن 60٪ يتمكنون من العثور على عمل خارج بلدانهم الأصلية بعد التخرج.

 وقال رئيس كلية هالت الدكتور ستيفن هودجز إنه “بفضل أحرامنا الجامعية العالمية الخمسة وأعضاء هيئة التدريس العالمية التفكير لدينا، فإننا قادرون على ربط طلابنا بعالم من الفرص.” وأضاف أن “أعضاء هيئة التدريس لدينا يمثلون أكثر من 30 جنسية، وأكثر من 70٪ منهم لديهم خلفية في عالم الصناعة في الأسواق الدولية. إن هذا التنوع هو الذي يضعنا متقدمين بفارق كبير عن كليات إدارة الأعمال الأخرى، وهو الذي يعدّ الطلاب لدينا للحصول على عمل ضمن قوى العمل في العالم.”

 (1) هواويني، غابرئيل، مجلة تطور الإدارة، 2005

 نبذة حول كلية كلية هالت لإدارة الأعمال الدولية Hult International Business School

كلية هالت لإدارة الأعمال الدولية هي كلية الأعمال العالمية الأكثر دولية، إذ لديها أحرام جامعية في مدن بوسطن، وسان فرانسيسكو ولندن ودبي وشنغهاي وحرم تناوبي في ساو باولو. وتعرض الكلية مجموعة من البرامج الدراسية المتركزة على إدارة الأعمال والتجارة، بما في ذلك برنامج الماجستير في إدارة الأعمال والماجستير للمدراء التنفيذيين ودرجات البكالوريوس المختلفة. ويصنف برنامج كلية هالت للماجستير في إدارة الأعمال الذي يستغرق سنة واحدة على أنه البرنامج الأول في الخبرة الدولية والبرنامج الثالث لناحية الأعمال الدولية من قبل صحيفة الفاينانشيال تايمز، وعلى أنه البرنامج رقم 31 في العالم حسب تصنيف مجلة الايكونومست. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة موقع كلية هالت على الموقع التالي على الإنترنت: www.hult.edu.

Leave a Reply