Arabic

محمد بن حمد الشرقي يحضر انطلاق أعمال ملتقى الفجيرة للتزود بالوقود “فوجكون 3013 “

ولي عهد الفجيرة / ملتقى / انطلاق .

الفجيرة في 26 مارس / وام / برعاية صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة ..حضر سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة والشيخ صالح بن محمد الشرقي رئيس دائرة الصناعة والاقتصاد بالفجيرة اليوم انطلاق أعمال ملتقى الفجيره للتزود بالوقود فوجكون 2013 بفندق سيجي الديار بمشاركة 300 خبير ومسؤول في قطاع النفط والوقود من/ 23 / دولة من مختلف القارات و يستمر يومين.

وقال الدكتور محمد سعيد الكندي رئيس اللجنة المنظمة لـ “فوجكون 2013 ” المدير العام لشركة الفجيرة للمنتجات البترولية فى كلمته الافتتاحية إن ملتقى الفجيرة الثامن للتزود بالوقود يعد أفضل وجهة لصناعات التزود بالوقود والتموين البحري عالميا وإن حكومة الفجيرة تتشرف باستضافة الملتقى الذي ظل يشهد سلسلة من الحوارات والمناقشات منذ انطلاقته عام 2003 واجتهدت اللجنة المنظمة لأن يكون ضيوف المؤتمر والمشاركون فيه من ذوي البرامج والرؤية المستقلة لجهة المساهمة في المناقشة والتحليل لكافة التطورات التي تمس قطاع التزود بالوقود وأثر التطورات العالمية في القطاع ودور هذا القطاع الحيوي في تعزيز موقع إمارة الفجيرة بصفتها رائدة في هذا المجال ونتشرف باستضافة نخبة من الخبراء وصانعي القرار من أكثر مناطق العالم تميزا في قطاع التزود بالوقود .

وأكد الكندي أن الملتقى أصبح من الأحداث الاقتصادية المهمة ويجد اهتماما واسعا من قبل الكثير من الشركات التي تهتم بتزويد السفن وتخزين الوقود ..مضيفا أن الملتقى ينظم برعاية مركز المؤتمرات بعد أن حقق اعترافا دوليا واسع النطاق وحاز دعما من جمعيات صناعات التزود بالوقود العالمية والمنظمة البحرية الدولية ومعهد الملاحة البحري – فرع الإمارات وبات الحدث الوحيد من نوعه في منطقة الشرق الأوسط الذي يحظى بسمعة عالمية رائدة في مجاله بعد أن تطور كثيرا للأفضل و تعزز حضوره والفضل يعود لميناء الفجيرة بموقعه الاستراتيجي ومشاريعه التطويرية الاستراتيجية ..واشار الى ان تنظيم الحدث يساعد على إظهار قدرات الميناء والتوسع الحادث في مجال تخزين الوقود للتقليل من المخاطر البيئية الخاصة بالتخزين في عرض البحر باعتبار أن التخزين على الأرض آمن وأحسن وأوسع من التخزين في البحر .

وأوضح المهندس محمد عبيد بن ماجد مدير عام دائرة الاقتصاد والصناعة بحكومة الفجيرة أن الملتقى يمثل قاعدة صلبة للتزود بالوقود وتأتي أهميته كونه يعزز مكانة إمارة الفجيرة باعتبارها لاعبا رئيسيا في السوق العالمية حيث يرتكز على تبيان أحدث التطورات بالفجيرة وتحليل القضايا التي تؤثر في تجارة التزود بالوقود والتموين وتطورات خط الأنابيب وتوفير تحليلات جديدة عن القضايا التي تؤثر في تموين وقود قطاع النفط بما في ذلك الكوارث البيئية والتطورات التشغيلية والتعديلات الأخيرة لأنظمة الوقود البحري وإدارة الجودة .. مشيرا إلى أن هنالك جلسات لتبيان المشاريع النفطية والتطورات التي حدثت بالفجيرة إلى جانب جلسة مكرسة للغاز الطبيعي المسال منوط بها النظر في إمكانية استخدام الغاز الطبيعي المسال كوقود بحري حيوي قابل للحياة وكمية الطلب على الغاز الطبيعي المسال باعتبار أن هذه الصناعة تتصدى للأنظمة البحرية الجديدة التي تحد من محتوى الكبريت في الوقود البحري والتحكم في الانبعاثات .

وأكد الكابتن موسى مراد عبدالله مدير عام ميناء الفجيرة عضو اللجنة المنظمة لـ “فوجكون 2013 ” حرص الفجيرة على اتباع استراتيجية تسمح لها بتوفير خدمات متميزة لتسهم في تعزيز مكانتها من بين المحطات الأربعة الأولى في العالم وهي سنغافورة و الفجيرة و روتردام وهيوستن وجعل الإمارة التي تطل على المحيط الهندي واحدة من أفضل نقاط تزود السفن بالوقود وتخزين النفط في العالم.

وفي نهاية الجلسة الافتتاحية للمؤتمر شكر الدكتور الكندى رئيس اللجنه المنظمه الحضور واكد على حرص واهتمام صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة وسمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة والشيخ صالح بن محمد الشرقي رئيس دائرة الصناعة والاقتصاد بالفجيرة على اقامة مثل هذه الملتقيات والمؤتمرات الدولية.

/وب/

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/مص

Leave a Reply