Arabic

محمد بن زايد يلتقى شيخ الأزهر الشريف

محمد بن زايد / شيخ الازهر / لقاء .

أبوظبي في 28 أبريل / وام / التقى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة اليوم بقصر الإمارات فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف الذي يزور البلاد حاليا.

ورحب الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في بداية اللقاء بفضيلة شيخ الأزهر الشريف مهنئا فضيلته باختياره شخصية العام الثقافية التي أعلنت عنها جائزة “الشيخ زايد للكتاب” في دورتها السابعة 2013.

وأشاد سموه خلال حديثه مع الدكتور أحمد الطيب بدور الأزهر الريادي في المجالات الفكرية والثقافية والحضارية ومواقفه الداعمة للقضايا الإسلامية والعربية ،مشيرا سموه الى ان تلك المواقف نابعة من المكانة العالية التي تبوأها الأزهر الشريف منذ قرون عديدة كمنارة علمية ودينية تنشر قيم الإسلام العظيمة في الاعتدال والتسامح والسلام والمحبة في مواجهة دعاة الغلو والتشدد والتطرف .

كما أشاد سمو ولي عهد ابوظبي بمواقف الأزهر الواضحة والصريحة في تصديه بكل حزم لكل ما من شأنه أن يمس جوهر وعقيدة الإسلام ودوره في المحافظة على النسيج العقائدي للمسلمين بما يحمله من تعدد و تنوع غني بالأفكار والرؤى التي تنسجم مع اصول الشريعة وروح الاسلام.

وأكد سموه حرص دولة الإمارات على تعزيز تعاونها ومواصلة الدعم للأزهر الشريف في كافة المجالات التي تخدم الإسلام وأهله في المجالات العلمية والدينية والتعليمية وغيرها من المجالات.

وأثني سمو ولي عهد ابوظبي على مساهمات شيخ الأزهر الفكرية والعلمية في إثراء المكتبة العربية والإسلامية بطيف واسع من البحوث والدراسات والأعمال القيمة التي تعالج القضايا الجديدة والمتجددة ودور فضيلته في قيادة الأزهر الشريف بكل مسئولية ودعوته الدائمة في نشر تعاليم ديننا الحنيف السمحة ،ومساعيه الخيرة في توحيد صفوف المسلمين ودرء المخاطر عنهم وانتهاجه أسلوب الحوار والتفاهم والتعاون في معالجة القضايا الخلافية .

كما بحث سموه مع شيخ الأزهر القضايا والتحديات التي تواجه العالم الإسلامي والتأكيد على أهمية التنسيق بين كافة الجهات المعنية في العالمين العربي والإسلامي من أجل تحقيق التضامن ومواجهة التحديات .

من جانبه أشاد فضيلة الأمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب بالقيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله ودوره في دعم قضايا الإسلام والمسلمين وهو امتداد للنهج الذي أسسه المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه .

وثمن فضيلته المبادرات التي تقوم بها دولة الإمارات لدعم رسالة الازهر ونهجه في تبني وسطية الدين ويسره وسماحته من خلال تشييد المباني والمرافق لخدمة الطلاب ومنتسبي الجامعة والكليات والمعاهد الازهرية لتلقي العلوم والمعارف النافعة ورفدها وتجهيزيها بجميع مستلزماتها منوها بمركز الشيخ زايد لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها وما يؤديه من ادوار هامة لتأهيل الطلاب وتمكينهم من مهارات اللغة العربية لمتابعة الدراسة بكليات جامعة الأزهر الشريف.

وأشاد بالأعمال الخيرية والإنسانية التي تقدمها دولة الامارات الى الدول والشعوب المحتاجة والتي كان لها الأثر البالغ فيما وصلت اليه الدولة من سمعة طيبة على المستوى الدولي إضافة الى دعم المؤسسات والهيئات الدينية والعلمية المعنية في نشر تعاليم الإسلام وثقافته .

حضر اللقاء معالي الدكتور هادف بن جوعان الظاهري وزير العدل ومعالي محمد بن نخيرة الظاهري سفير الدولة لدى جمهورية مصر العربية وسعادة حمدان مسلم المزروعي رئيس الهيئة العامة للشئون الاسلامية والاوقاف وسعادة محمد مبارك المزروعي وكيل ديوان ولي عهد أبوظبي وسعادة محمد خلف المزروعي مستشار الثقافة والتراث بديوان ولي عهد أبوظبي والدكتور علي بن تميم أمين عام جائزة الشيخ زايد للكتاب.

كما حضر اللقاء الوفد المرافق لفضيلة شيخ الأزهر الذي ضم الدكتور محمد الأحمدي أبو النور وزير الأوقاف الأسبق وعضو هيئة كبار العلماء بالأزهر و الدكتور احمد معبد عبدالكريم أستاذ الحديث وعضو هيئة كبار العلماء بالأزهر والقاضي محمد محمود عبدالسلام مستشار الإمام الأكبر شيخ الأزهر ومستشار هيئة كبار العلماء .

وام /

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/root/ش/ع ا و

Leave a Reply