Arabic Medical/Health Care

مختبر جين دي أكس يبدأ اختبارا جينيا شاملا لمرض سرطان الثدي

غيثرزبيرغ، ولاية ماريلاند، 14 حزيران / يونيو، 2013 / بي آر نيوزواير / ایشیانیت باکستان — أعلن مختبر “جين دي أكس” GeneDx وهو وحد من أبرز المختبرات العالمية المتخصصة في الاختبارات الجينية وشركة تابعة لشركة “بيو ريفرنس لابوراتوريز إنك” Bio-Reference Laboratories, Inc.  ورمزها على مؤشر نازداك للأسهم هو BRLI ، اليوم عزمه على بدء مجموعة متكاملة من الاختبارات الجينية الشاملة للسرطانات الوراثية بما في ذلك جينات BRCA1 (مرض سرطان الثدي 1) وجينات BRCA2 (مرض سرطان الثدي 2)، وذلك بالنظر إلى الحكم الذي أصدرته المحكمة العليا الأميركية في قضية جمعية علم الأمراض الجزيئية ضد قضية ميرياد جينيتيكس.

وسوف يستغل مختبر جين دي أكس، الذي كان أول مختبر تجاري يستعمل الجيل القادم من تقنيات التسلسل الجيني للرد على الأسئلة السريرية ذات المغزى في أمراض القلب والأوعية الدموية، والأعصاب، وطب العيون، من بين مجالات طبية أخرى، الآن خبرته وسمعته لخدمة السرطانات الموروثة وسوف يقدم مجموعة من 27 جينة لسرطان الثدي والمبيض. وسوف يقدم مختبر جين دي أكس أيضا مجموعات متعددة الجينات قائمة على الجيل القادم للتسلسل الجيني لسرطانات الجهاز الهضمي والقولون والمستقيم، وسرطان البنكرياس، وسرطان بطانة الرحم وسرطان الخلايا الكلوية. وأشارت الشركة إلى أنها تعتزم تقديم كل من هذه المجموعات في 1 آب / أغسطس 2013.

ووفقا للدكتورة شيري بيل، المؤسسة والمديرة التنفيذية لشركة جين دي أكس، فإن “هذه المجموعات الجينية سوف توفر نهجا كفؤا ومجديا من حيث التكلفة لتحديد الأساس الجيني للسرطانات الموروثة. وبصورة خاصة بالنسبة إلى سرطان الثدي / المبيض، فإن هذا النهج سيكون نهجا أكثر حساسية من اختبار جينات BRCA1 و BRCA2 وحدها. فعلى مدى العقد الماضي، حددت البحوث العديد من الجينات المرتبطة بالسرطانات الوراثية. بعض هذه الجينات تلعب دورا في أكثر من نوع واحد من السرطان، وفي معظم أنواع السرطان يمكن تحديد العديد من الجينات كمسببة للمرض. إن تحديد أي من هذه الجينات والترتيب الذي ينبغي اختبارها حسبه يمكن أن يكون معقدا ومكلفا ويستغرق وقتا طويلا. ولذلك طورت شركة جين دي أكس مجموعات شاملة لتيسير اختبار جميع الجينات الهامة المرتبطة بالسرطانات الموروثة بطريقة تقدم نتائج سريعة ودقيقة وعادة من دون أي تكلفة إضافية بالمقارنة مع اختبارات الجينة الواحدة.”

وقد ميزت شركة جين دي أكس نفسها وكسبت ثقة مجتمع الأبحاث الوراثية عبر خبرتها السريرية والعلمية. وإذ تأسست في العام 2000 من قبل علماء متخصصين في الوراثة ولا زالت تدار اليوم من قبل علماء الوراثة، فإن شركة جين دي أكس بدأت تقدم “تسلسل هول إكسوم” Whole Exome Sequencing  في العام 2012 للمساعدة في إنهاء رحلة التشخيص الطويلة والمكلفة للعائلات التي كانت تبحث منذ سنوات عن تشخيص جزيئي. وتقدم شركة جين دي أكس حاليا اختبارات لأكثر من 350 اضطرابا وراثيا، ولديها أكثر من 30 من علماء الوراثة ومستشاري الأمراض الوراثية المعتمدين الجاهزين لمساعدة الأطباء في معالجة المخاوف والتساؤلات حول الاختبارات الجينية.

نبذة حول شركة بيو ريفرنس لابوراتوريز (NASDAQ = BRLI)، وشركة جين دي أكس
شركة بيو ريفرنس لابوراتوريز هي رابع أكبر مختبر متكامل الخدمات في الولايات المتحدة، وهو أساسا مختبر للاختبارات السريرية يوفر خدماته لمكاتب وعيادات الأطباء مع التركيز على المجالات المركزة للتجارب الباطنية، والتشخيص الجزيئي، علم الأمراض التشريحية، وصحة المرأة والرعاية الصحية الإصلاحية.  شركة بيو ريفرنس لابوراتوريز هي مختبر وطني لعلم الأورام يعمل كمختبر متخصص تحت اسم جن باث GenPath. وبفضل أفضل العلوم المتوفرة والتكنولوجيا الفائقة والخدمة الأفضل تمكنت مختبرات جن باث من كسب سمعة باعتبارها واحدة من مختبرات باثولوجيا الدم الرائدة في البلاد. وقد مكنت منصة التكنولوجيا المبتكرة لشركة بيو ريفرنس لابوراتوريز لأنواع العدوى المنقولة جنسيا الشركة من التوسع لتصبح مختبرا وطنيا في مجال صحة المرأة. شركة جين دي أكس، وهي شركة تابعة مملوكة بالكامل، هي مختبر تابع لشركة بيو ريفرنس لابوراتوريز متخصص في اختبارات الوراثة وهو عادة ما يعترف به كمختبر رائد لاختبارات الأمراض الوراثية النادرة؛ وقد اصبحت مختبرات جين دي أكس الآن رائدة في مجال التكنولوجيا بفضل اختبارها المعروف باسم XomeDx، وهو اختبار تسلسل الإكسوم الكامل، وعروضها للجيل القادم من التسلسلات الجينية التي تعرض حاليا في عدد من مجالات الأمراض، مثل أمراض القلب، والأعصاب، علم المناعة، طب العيون ومجالات ما قبل الولادة.

Leave a Reply