Arabic

مركز جامع الشيخ زايد الكبير يشارك في الدورة الثالثة والعشرين لمعرض أبوظبي الدولي للكتاب

مركز جامع الشيخ زايد الكبير/ابوظبي للكتاب /مشاركة

ابوظبي في 20 ابريل / وام / يشارك مركز جامع الشيخ زايد الكبير بأبوظبي في الدورة الثالثة والعشرين لمعرض أبوظبي الدولي للكتاب التي تنطلق الأربعاء المقبل بمركز أبوظبي الوطني للمعارض بجناح يضم جميع إصدراته منذ تأسيسه عام 2008 وكذلك بعض محتويات مكتبة المركز من الكتب والموسوعات والتي تدور أغلبها حول الحضارة الإسلامية وعلومها وفنونها.

ويكشف المركز من خلال جناحه الكبير عن بعض إصداراته الجديدة لهذا العام ومن بينها كتاب “الحياة اليومية في العالم الإسلامي” وكتاب “فضاءات من نور2” والذي يضم الصور الفائزة في الدورة الثانية من مسابقة المركز السنوية “فضاءات من نور” إضافة إلى بعض الصور المختارة من قبل لجنة التحكيم.

وقال يوسف العبيدلي مدير مركز جامع الشيخ زايد الكبير إن المركز يهدف من خلال مشاركته الثالثة في المعرض الذي تنظمه هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة ويستمر ستة أيام إلى التعريف بأنشطته كمركز حضاري وثقافي رائد يهدف إلى تعزيز التواصل بين أبناء الحضارات المختلفة ..كما أن المركز يعمل دائماً على أن يكون القارئ العربي مطلعا على إصداراته وما تقتنيه مكتبتة من كنوز معرفية والتي تضم نحو 7000 كتاب من بينها مجموعات من نفائس الكتب النادرة الأمر الذي يخدم المهتمين والباحثين ويسهل عليهم الوصول إلى مراجعهم.

وأضاف العبيدلي أن مركز جامع الشيخ زايد الكبير حريص على خدمة المجتمع وتنميته على المستوى الثقافي ومشاركتنا في هذه التظاهرة الثقافية الكبري تساعدنا على تحقيق هذا الهدف من خلال التواصل مع فعاليات المجتمع كافة ..مشيراً إلى أن نشاطات المعرض وبرامجه المتنوعة تعد فرصة للتواصل مع المراكز والمؤسسات ودور النشر المحلية والعربية والعالمية المشاركة في هذا الحدث.

وأشاد العبيدلي بمعرض أبوظبي الدولي للكتاب ودوره البارز في نشر الثقافة والمعرفة من خلال تقديم فعاليات وأنشطة متميزة بمشاركة رموز الفكر والثقافة الحائزين على جوائز عالمية الأمر الذي رسخ مكانة المعرض كحدث ثقافي عالمي وأسهم في تأكيد المكانة المرموقة لأبوظبي بوصفها منارة للإشعاع الثقافي ووجهة عالمية لصناعة النشر.

وأكد أن معرض الكتاب يعد منبراً للحوار الحضاري والثقافي يرسخ جسور التقارب الثقافية بين الأمم حيث يلتقي زواره مع نخبة من المفكرين والكتاب من مختلف أنحاء العالم مما يعمل على ترقية الفهم المتبادل بين مختلف الشعوب وهي الرسالة التي يسعى مركز جامع الشيخ زايد الكبير إلى تحقيقها من خلال أنشطته وفعاليات المتنوعة على مدار العام وكذلك من خلال مكتبته التي تأسست لتكون نواة معرفية متخصصة في العمارة الإسلامية وفنونها وعلومها ولكي تساعد على تعزيز الفكر المتسامح وتشجع على التفاعل مع الآخر.

ويضم جناح المركز في معرض أبوظبي الدولي للكتاب 2013 إصدارات المركز جميعها وهي 14 كتاباً من بينها 11 كتاباً مترجمة بالتعاون مع مشروع كلمة للترجمة التابع لهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة وتدور معظمها حول العمارة الإسلامية وفنونها وعلومها والتي حظيت بإقبال كبير من زوار معرض أبوظبي للكتاب العامين الماضيين علاوة على كتاب “بيوت الله .. من جامع القيروان إلى جامع الشيخ زايد الكبير” والذي أصدره المركز العام الماضي تزامنا مع الدورة الثانية والعشرين لمعرض أبوظبي الدولي للكتاب وكتاب “القمر والمئذنة” والذي يضم رسومات لفنانين عالميين عن جامع الشيخ زايد الكبير موجهة للأطفال لتعريفهم بهذا الصرح المعماري الكبير وكتاب” فضاءات من نور” الذي يضم الصورة الفائزة في الدورة الأولى للمسابقة.

يذكر أن مركز جامع الشيخ زايد الكبير التابع لوزارة شؤون الرئاسة يحظى برعاية ومتابعة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة وتأسس ليكون نواة للحركة الثقافية والفكرية التي تتمحور حول القيمة الثقافية والوطنية التي يمثلها الجامع والتي تعبر عن المفاهيم والقيم التي رسخها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان والمتجذرة في الوجدان والوعي والتي تشكل امتدادا للهوية الوطنية المستلهمة من تعاليم ديننا الحنيف.

وام/ان

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/ان/ر ع/وح

Leave a Reply