Arabic Miscellaneous

مكتوم بن محمد يقرع جرس إدراج صكوك ديوا في ناسداك دبي

مكتوم بن محمد / صكوك ديوا / ناسداك دبي.

دبي في 11 مارس /وام / قام سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي رئيس مركز دبي المالي العالمي، اليوم بقرع جرس الإدراج في سوق دبي المالي، وذلك إيذاناً بإدراج صكوك قيمتها مليار دولار أمريكي صادرة عن هيئة كهرباء ومياه دبي ” ديوا” في ناسداك دبي، البورصة العالمية للمنطقة.

ويأتي هذا الإصدار الناجح في أعقاب المبادرة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله مؤخراً، والتي تهدف إلى تحويل إمارة دبي إلى مركز عالمي للصكوك الإسلامية، وبما يتوافق مع رؤية سموه في جعل دبي عاصمة للاقتصاد الإسلامي في العالم.

وقال سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم “تمتلك دبي سوقاً يمثل منصة متكاملة ورائدة في العالم من الناحية التنظيمية والتشغيلية، ويحظى السوق بثقة متزايدة من قبل المستثمرين في مختلف أنحاء العالم، واليوم نحن جاهزون لإصدار وإدراج وتداول الصكوك الإسلامية بدرجة عالية من النجاح والكفاءة”.

وأضاف سموه ” نجحت دولة الإمارات في توفير نموذج متطور للاقتصاد الإسلامي يحتذى به على مستوى العالم، الأمر الذي سهل من جعل دبي مركز عالمي للصكوك الإسلامية، وذلك بفضل مكانتها عالمياً، وتبنيها لأفضل السياسات والمعايير العالمية في هذا المجال، بالإضافة إلى حرصها على الشفافية كنهج في عملها وتواصلها مع المستثمرين”.

ولقي إصدار صكوك ديوا إقبالاً من جانب المستثمرين الإقليميين والعالميين من كل من الشرق الأوسط، آسيا، وأوروبا. وتبعاً لذلك فقد ارتفعت قيمة الصكوك المدرجة في ناسداك دبي إلى 24ر6 مليار دولار، في حين ارتفعت قيمة الصكوك المدرجة في بورصات الإمارة مجتمعة إلى 173ر10 مليار دولار.

وقال معالي محمد عبد الله القرقاوي، رئيس المكتب التنفيذي لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، ورئيس اللجنة العليا لتطوير قطاع الاقتصاد الإسلامي “يمثل إدراج هذا الإصدار الكبير من جانب إحدى مؤسسات دبي وفي إحدى بورصات دبي خطوة مهمة في إطار الجهود الرامية إلى تحويل دبي إلى عاصمة الاقتصاد الإسلامي في العالم، كما يؤكد على امتلاك الإمارة للإرادة والبنية الأساسية اللازمة لاتخاذ الخطوات الكفيلة بتحقيق هذا الهدف”.

وأضاف معاليه “سيكون هناك إقبال أوسع وأكبر على إصدارات الصكوك في المرحلة المقبلة خاصةً ونحن مقبلون على إطلاق المزيد من المبادرات ذات الصلة بمسارات الاقتصاد الإسلامي المختلفة”.

وقال سعادة سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي.. “تتمتع الهيئة بقوة أداء ووفرة سيولة وبملاءة مالية قوية، وهذا الأمر يؤكده الثقة التي تتمتع بها الهيئة أمام شركاءها ومورديها وكافة المتعاملين، والتي انعكست إيجاباً على إمارة دبي ومؤسساتها والقاعدة الصلبة التي تنطلق منها مشاريعها الاستثمارية.

ويعكس الإقبال العالمي الكبير على صكوك هيئة كهرباء ومياه دبي الوضع التشغيلي والأداء المالي الممتاز للهيئة من جهة والاهتمام المتزايد بالمنتجات المالية الإسلامية من جانب مختلف شرائح المستثمرين من جهة أخرى.

وعلاوة على ذلك فإن إدراج تلك الصكوك في ناسداك دبي يمنحها حضوراً عالمياً في سوق يعمل وفق المعايير الدولية، كما تتسم عملية الإدراج فيه بالسلاسة والفعالية الأمر الذي يجعله الخيار الطبيعي للإدراج من قبل المصدرين في المنطقة وخارجها.”

من جهته قال عيسى كاظم، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لسوق دبي المالي، والأمين العام للجنة العليا لتطوير قطاع الاقتصاد الإسلامي “يسعدنا الترحيب بهيئة كهرباء ومياه دبي ” ديوا” كأول مؤسسة تصدر وتدرج صكوكاً في دبي بعد أيام قليلة من إعلان الحكومة عزمها تحويل دبي مركزاً عالمياً للصكوك.. وبدورنا فإننا نتطلع إلى مزيد من إصدار وإدراج الصكوك مع تسارع وتيرة جهود دبي لتعزيز أنشطتها وبنيتها الأساسية الأمر الذي سيدعم كافة قطاعات الاقتصاد الإسلامي في الإمارة”.

وقد سجل إجمالي قيمة الصكوك المصدرة عالمياً زيادة نسبتها 64% خلال العام 2012 ليصل إلى 140 مليار دولار مقابل 85 مليار دولار في العام 2011 وفق تقديرات زاوية، منها إصدارات بقيمة فاقت الستة مليارات دولار من جانب المصدرين في دولة الإمارات.

وبدوره قال عبدالواحد الفهيم، رئيس مجلس الإدارة، ناسداك دبي “يمثل هذا الإصدار الكبير للصكوك من جانب ديوا، والتي تعتبر إحدى أبرز المؤسسات في دبي، دفعة لدور دبي كمركز رائد لأسواق رأس المال الإسلامية.. وفي تقديرنا فإن الإصدارات العديدة المرتقبة والمزمع إدراجها في ناسداك دبي ستلعب دوراً كبيراً في تسارع وتيرة جهود الإمارة للتحول إلى مركز عالمي للصكوك.” وأضاف “يعكس إدراج صكوك ديوا مجدداً المزايا العديدة التي توفرها ناسداك دبي للمصدرين في منطقة الشرق الأوسط، وتشمل تلك المزايا على سبيل المثال الاستفادة من كافة مقومات الإدراج في بورصة عالمية المستوى، وتسجيل حضور ملموس على الساحة العالمية وذلك من خلال بورصة تنتمي للمنطقة في ذات الوقت.” وتتطلع ناسداك دبي إلى الترحيب بمزيد من الإدراجات من جانب مؤسسات عامة وخاصة في المنطقة وخارجها مع توجه الشركات الإقليمية والعالمية للتوسع في إصدار الصكوك بهدف جمع رؤوس الأموال اللازمة لها.

وقد تم قبول صكوك ديوا من جانب ناسداك دبي بالتزامن مع إضافتها إلى لائحة الأوراق المالية لسلطة دبي للخدمات المالية، وهي سلطة الإدراج في مركز دبي المالي العالمي.

ويُعدّ هذا هو الإصدار الثاني الذي تدرجه ديوا في ناسداك دبي، حيث سبق وأن أدرجت صكوكاً بقيمة 3.2 مليار درهم في يونيو 2008.

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/و/ع ا و

Leave a Reply