“مونفيزو” للمياه المعدنية الطبيعية تنطلق في الإمارات العربية المتحدة

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 4 سبتمبر/أيلول، 2013/بي آر نيوز واير/ ایشیانیت باکستان –

مياه تحتوي على الحد الأدنى من الأملاح المعدنية والتي تستخرج من النبع الطبيعي الأكثر ارتفاعا في أوروبا

– كوتيان جبال الألب
– مياه معدنية إيطالية
– تم الحصول عليها من جبل مونفيزو، إيطاليا، المعتمد من اليونسكو “منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة ”
– تحتوي على نسبة 00003ر0 بالمائة فقط من الصوديوم، وهي النسبة الأقل في العالم
– مياه تحتوي على الحد الأدنى من الأملاح المعدنية – إجمالي المواد الصلبة الذائبة في اللتر الواحد49 ملليجرام
– وتحتوي الزجاجات البلاستيكية الصديقة للبيئة على مستويات منخفضة من البلاستيك.
– يتم توزيعها في قطاع الخدمة الغذائية في الإمارات العربية المتحدة بواسطة شركة السير.

شهدت الإمارات العربية المتحدة إنطلاق شركة “مونفيزو” للمياه التي تحتوي على الحد الأدنى من الأملاح المعدنية ذات نسبة الصوديوم ومجموع المواد الصلبة الذائبة الأقل في العالم. وتستخرج المياه المعدنية الطبيعية النقية من النبع الطبيعي الأكثر ارتفاعا في أوروبا – نبع “روكسي أزور” الواقع في قلب جبل مونفيزو (841ر3 متر) في جبال الألب كوتيان ذات النقاء الصافي من الشوائب. وقد قامت اليونسكو (منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة) بإضافة منطقة مونفيزو لشبكة اليونسكو العالمية لمحميات المحيط الحيوي.

وتقع ينابيع المياه على ارتفاع 042ر2 متر، في مناطق نائية ومحمية تمتاز بخلوها من الاستيطان البشري والذي يمكن أن يتسبب في التلوث. كما تمر المياه عبر عملية تنقية طبيعية عندما تزداد قيمتها الغذائية من العناصر المعدنية خلال انسيابها بشكل طبيعي عبر الصخور.

وقال ستفانو أيوريني، الرئيس التنفيذي لشركة مونفيزو “إن سهم العلامة التجارية لـ “مونفيزو” يعتبر مرادفا للجودة العالية والنفوذ الطبيعي والسعر المناسب، ونحن سعداء للغاية لتقديم أنقى أنواع المياه المعدنية الطبيعية إلى المنطقة. وتشكل المياه نسبة 75% من أجسادنا، ونحن إذ نشرب مياها خفيفة تحتوي على الحد الأدنى من الأملاح المعدنية فإنما نسمح لها بأداء وظفائها على نحو أكثر فاعلية ونساعدها في مقاومة احتباس المياه – وهي مشكلة عامة يواجهها أشخاص يعيشون بالمنطقة”.

مستويات منخفضة من الصوديوم وإجمالي المواد الصلبة المذابة:

تحتوي المياه المعدنية الطبيعية التي تقدمها”مونفيزو” على نسبة 00003ر0 بالمائة فقط من الصوديوم وإجمالي العناصر الصلبة المذابة (تي دي إس) في اللتر الواحد (القياس بعد التبخر عند 180 درجة سليزية) 49 ملليجرام (بما يجعلها تحتوي على الحد الأدنى من الأملاح المعدنية). وتعتبر بمستوياتها المنخفضة من الصوديوم مثالية لتفادي إجهاد الكلى، كما تكافح مشكلة احتباس المياه ويوصى بها في حالات ارتفاع ضغط الدم ونظم الحمية الغذائية ذات نسبة الصوديوم المنخفضة.

يستطيع كل الناس الاستمتاع بالمياه الخفيفة وبمعدلات استهلاك مرتفعة. علاوة على ذلك تعتبر المياه التي تقدمها “مونفيزو” مثالية لإعداد الغذاء البديل عن اللبن وأطعمة الأطفال الرضع* لما تمتاز به من خلوها من الملوثات الكيمائية والبكتريولوجية وتركيبها المتسق وخفة معدنتها وانخفاض مستويات الصوديوم والنترات.

الوعي البيئي:

تكافح “مونفيزو”،المعبأة في مصدرها شمالي غرب إيطاليا عند سفح الجبل في مبنى كان لصناعة الغزل تم تحويله، من أجل تقليل الأثر على النظام البيئي المحلي إلى أدنى حد. وتحتوي زجاجاتها البلاستيكية الابتكارية القابلة للتدوير على مستويات منخفضة من البلاستيك بينما تم الحفاظ على القوة والصلابة المتوقعة من الزجاجة البلاستيكية العادية.

التوزيع:

سيتم توزيع المياه المعدنية الصادرة عن “مونفيزو” بواسطة قطاع الخدمة الغذائية بالإمارات العربية المتحدة عبر وكالة رائدة في التوزيع هي “السير”. وستكون مياه “مونفيزو” متوفرة في محلات السوبر ماركت الشعبية بما فيها سبينيس وجيان.

التعبئة والتغليف:

يتم توفير عملية التعبئة المميزة في أحجام تتناسب مع مختلف الاحتياجات وستكون متوفرة في وحدات حفظ المخزون التالية: 6 × 5ر1 لتر، 6 × 5ر0 لتر، و 24 × 33ر0 لتر تجميعات (عادية)، زجاجة 1 لتر (عادية و فوارة) مع 6 × تجميعة زجاجات سعتها 1 لتر.

باعتبارها واحدة من المياه الخفيفة التي تحتوي على الحد الأدنى من الأملاح المعدنية المعروضة في المنطقة، يستطيع المستهلكون أن يتوقعوا منتجا فائق الجودة يجمع بين الفائدة الصحية والسعر المناسب لشرائه على أساس يومي. وتتراوح الأسعار من 90ر2 درهم إماراتي مقابل 33ر0 لتر إلى 20ر5 درهم إماراتي مقابل الزجاجة ذات 1 لتر من مونفيزو.

نبذة عن “مونفيزو”:

مونفيزو مياه تحتوي على الحد الأدنى من الأملاح المعدنية بمستويات هي الأكثر انخفاضا من حيث وجود الصوديوم وإجمالي المواد الصلبة الذائبة في العالم. “مونفيزو” علامة تجارية من المياه المعدنية الخفيفة بدأ في عام 2012، معبأة بواسطة الشركة الإيطالية “فونتي ألتا فالي بو “إس.بيه.أيه”(FAVP)، المرخص لها من الباطن من نبع روكسي أزور** الذي ينساب في جبل الألب كوتيان البكر في قلب جبل مونفيزو. وتقع شركة تعبئة الزجاجات بالقرب من قرية بايسانا، عند سفح جبل مونفيزو، في مصنع غزل قديم أعيد تجديده.

منذ البداية في عام 2010، كانت شركة “فونتي ألتا فالي بو “إس.بيه.أيه”(FAVP) تنمو بخطى ثابتة لتلبية الاحيتاجات المتزايدة على المياه المعدنية الطبيعية. وقد سجل الإنتاج السنوي في عام 2011 عدد 36 مليون زجاجة، فيما سجلت الشركة عام 2012 إنتاجا بلغ 61 مليون زجاجة، بينما تشير التوقعات في 2013 إلى إنتاج ما يزيد عن 100 مليون زجاجة، بما يعني نحو 110 مليون لتر مياه معدنية طبيعية. وتضطلع الشركة منذ زمن بتوفير مياه شرب نقية تحت اسم تجاري “إيفا” للسوق المحلي وبأسماء تجارية مختلفة للأسواق الدولية. وتعتبر “مونفيزو للتجارة” الموزع الوحيد لـ”مونفيزو” في الشرق الأوسط.

لمزيد من المعلومات، برجاء زيارة الموقع التالي: http://www.monviso.com

* قرار وزارة الصحة الإيطالية رقم 3991، الصادر في 3 مارس 2011
** قرار وزارة الصحة الإيطالية رقم 3769، الصادر في 18 يونيو 2007

المصدر:”دي بيه كيو” للاتصالات “جيه إل تي”

Leave a Reply