Arabic Miscellaneous

وزارة التعليم العالي تسعى إلى الريادة وتخريج كوادر مؤهلة منافسة عالميا

اليوم الوطني الـ 41/ وزارة التعليم العالي/ تقرير.

..من سالم الأغبري.

أبوظبي في 12 ديسمبر / وام / تسعى وزارة التعليم العالي والبحث العلمي إلى الريادة وتخريج كوادر مؤهلة منافسة عالميا من خلال بيئة تعليمية متميزة بجانب الإسهام في بناء مجتمع المعرفة والتنمية المستدامة في الدولة من خلال تقديم برامج وخدمات تعليمية وفق معايير الجودة والتميز العالمية.

وتعزز الوزارة دورها في التنسيق بين مؤسسات التعليم العالي الحكومية وتركز أهدافها على توفير فرص للطلبة المواطنين للالتحاق بأفضل الجامعات العالمية من خلال برنامج البعثات الخارجية ودعم البحث العلمي وتشجيع الابتكار والتطوير المستمر في نظام معادلة الشهادات وفقا للمستجدات الأكاديمية العالمية بجانب رفع مستوى الأداء وتأكيد كفاءة وفاعلية مؤسسات التعليم العالي الخاصة وتطوير الخدمات الإدارية المركزية وفق معايير الجودة والكفاءة والشفافية.

وأوضح تقرير لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي الانجازات التي حققتها إداراتها وأقسامها خلال الفترة من أكتوبر 2011 حتى منتصف نوفمبر الماضي.

وأشار التقرير إلى أن العام الدراسي 2011-2012 شهد زيادة في أعداد الطلبة الذين تقدموا بطلبات التحاق لمؤسسات التعليم العالي الحكومية بنسبة/ 36/ في المائة وذلك بناء على توجيهات معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي بفتح باب التسجيل لجميع الطلبة من أبناء المواطنات للالتحاق بمؤسسات التعليم العالي الحكومية تنفيذا لقرار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ” حفظه الله” بمعاملة أبناء المواطنات معاملة المواطنين حرصا على توفير الفرص التعليمية لهم في الجامعات الحكومية.

واعتمد معالي الشيخ نهيان مبارك آل نهيان أسماء الطلبة المواطنين وأبناء المواطنات الناجحين في الصف الثاني عشر من العام الدراسي 2011-2012 حيث بلغ عدد المقبولين/ 14/ ألفا و/570/ بينهم أربعة آلاف و /14/ طالبا وطالبة في جامعة الإمارات العربية المتحدة وأربعة آلاف و/160/ في كليات التقنية العليا وألفان و/ 496 / طالبا وطالبة في جامعة زايد و/380/ طالبا وطالبة للبعثات الخارجية وذلك للفصل الدراسي الأول من العام الجامعي 2012-2013 .

وتم للمرة الأولى قبول دفعة جديدة تضم ثلاثة آلاف و/520/ طالبا وطالبة في معهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني التابع لمركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني.

وارتفع عدد الطلبة المواطنين خلال العامين الأكاديميين 2010 /2011 و2011/2012 من /17/ ألفا وواحد إلى /17/ ألفا و/716/ طالبا وطالبة بزيادة بلغت أربعة في المائة .. بينما ارتفع عدد أبناء المواطنات خلال الفترة نفسها من /808/ طلاب إلى ألف و/63/ طالبا وطالبة بزيادة نسبتها / 32 / في المائة.

وتم اعتماد وقبول الطلبة في مؤسسات التعليم العالي والبعثات الخارجية من ذوي الإعاقة وذلك بالتعاون مع مطبعة المكفوفين التابعة لمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة وشؤون القصر.

كما تم إعداد الورقة الإمتحانية بطريقة ” البرايل ” للطلبة المكفوفين الذين تقدموا للامتحان العام لقياس الكفاءة التربوية لمادة اللغة الإنجليزية وبالنسبة للطلبة الذين يعانون من ضعف شديد في النظر تمت طباعة أوراق امتحانية خاصة بهم فضلا عن تزويد مراكز الامتحان باختصاصيين للتعامل مع الطلبة الصم من خلال لغة الإشارة.

وتم تزويد مؤسسات التعليم العالي الحكومية بتقرير حول وضع هؤلاء الطلبة لتتمكن المؤسسة من التعامل مع كل طالب حسب وضعه وقبوله في البرنامج المناسب وتقديم ما يلزم من خدمات إضافية له.

ونفذ فريق قسم القبول والتسجيل في إدارة الإرشاد الاكاديمي والمهني /65 / زيارة إرشادية شملت جميع إمارات الدولة لتوعية طلبة الصف الثاني عشر بالفرص التعليمية المتاحة في مؤسسات التعليم العالي الحكومية للعام الدراسي 2012-2013 إضافة إلى تنفيذ سبع ورش إرشادية للأخصائيين الإجتماعيين ومنسقي المدارس في المناطق التعليمية.

واستقبل قسم معادلة الشهادات في إدارة معادلة الشهادات خلال الفترة من الأول من أكتوبر 2011 وحتى 18 أكتوبر 2012 ألفا و/729/ معاملة لطلبات معادلة شهادات صادرة من مختلف دول العالم وعلى المستويات الأكاديمية كافة .. فيما أنجزت الإدارة سبعة آلاف و/250/ معادلة .

وقد عقدت لجنة معادلة الشهادات خلال هذه الفترة /26/ اجتماعا اتخذت خلالها ألفين و/ 15 / قرارا منها / 440/ قرارا بالاعتذار لعدم انطباق شروط المعادلة وألفا و/ 575 / قرارا بالمعادلة.

وبلغ عدد ما تم التصديق عليه من الشهادات الصادرة عن مؤسسات التعليم العالي الخاص المعتمد في الدولة/ 26 / ألفا و/880/ شهادة منها /24/ ألفا و/847/ بالنسبة للخريجين وألف و/931/ للمستمرين ومائة واثنان بالنسبة لأعضاء الهيئة التدريسية والإدارية.

وأنجزت الإدارة خلال الفترة من الأول من أكتوبر 2011 حتى العاشر من أكتوبر 2012 العديد من الإنجازات أهمها تطوير آلية العمل لخدمة طلبات الإستفسار عن برنامج دراسي ومؤسسة تعليمية من خلال استحداث نظام الكتروني حيث أعدت الإدارة مذكرة مشروع استحداث نظام إلكتروني داخلي متكامل لتنظيم آلية سير خدمتي الإفادة عن برنامج دراسي والإفادة عن مؤسسة تعليمية.

ونسقت إدارتا معادلة الشهادات وتقنية المعلومات لتنفيذ المشروع حيث تم بالفعل إنجاز المرحلة الأولى من النظام الإلكتروني وبدأ استخدامه مطلع أكتوبر الماضي.

كما زاد التواصل مع جهات الابتعاث داخل الدولة ونشر نظام معادلة الشهادات من خلال الملتقى التعريفي السنوي والاجتماعات وتعيين منسقين لهذه الجهات مع الإدارة حيث نظمت الإدارة للمرة الثانية أعمال ” الملتقى التعريفي الثاني لمعادلة الشهادات” ودعت أهم جهات الابتعاث داخل الدولة وفتحت قناة جديدة للتواصل مع هذه الجهات للتعريف بآلية وشروط معادلة الشهادات وزيادة الوعي لدى هذه الجهات بشأن الأنظمة الدراسية المعتمدة.

وعقدت إدارة معادلة الشهادات عدة اجتماعات مع مختلف الجهات ذات العلاقة لمناقشة سبل التعاون والتنسيق معها وتوجت بعدد من التوصيات والقرارات التي أسهمت في تيسير سبل التواصل والتنسيق بين الوزارة وهذه الجهات بجانب تيسير عدد من الإجراءات المتعلقة بخدمة معادلة الشهادات.

وعقدت الإدارة اجتماعات مع عدد من الجامعات والمؤسسات التعليمية الخارجية التي ترغب في أن تنظم لقائمة الجامعات الموصى بها من قبل الوزارة وشملت اللقاءات عددا من الجامعات العربية والدولية.

وزارت أيضا بعض الدول للاطلاع على أفضل الممارسات في مجال معادلة الشهادات وعلى النظم الدراسية المعمول بها في هذه الدول بهدف الاستفادة منها وراجعت نظام معادلة الشهادات ليتلاءم مع المستجدات في النظم الأكاديمية العالمية وأدخلت عليه عددا من التعديلات تضمن شمولية التعامل مع المؤهلات العلمية كافة وتقوم حاليا بالمراجعة النهائية لهذه التعديلات تمهيدا لاعتمادها من معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي .

وحرصا منها على ضمان تنظيم العمل بأحكام نظام معادلة الشهادات اعتمدت اللجنة مجموعة من القواعد التنفيذية لمعادلة الشهادات الصادرة من خارج الدولة وهي في المرحلة النهائية من إعداد هذه القواعد تمهيدا لإعتمادها من قبل رئيس اللجنة.

وأنهى قسم الأرشيف أرشفة مختلف المعاملات الورقية الخاصة بالمعادلة والتصديق إلكترونيا ويجري حاليا مراجعة المعاملات التي تم إدخالها إلكترونيا قبل تحويل المستندات الورقية إلى المخزن.

وتماشيا مع استراتيجية الدولة بدأت الوزارة في سياسة الابتعاث من خلال ربطها بحاجة سوق العمل وذلك بالتركيز على تخصصات علمية نادرة وزيادة عدد المبتعثين حيث تم ابتعاث / 198/ طالبا لدراسة البكالوريوس و/ 39 / لدراسة الماجستير و/17 / لدراسة الدراسات العليا ” دكتوراه- بورد- زمالة – فخارست “.

وجددت الوزارة عقدا مع كليات التقنية العليا بشأن برنامج السنة التأهيلية داخل الدولة لطلبة البعثات الخارجية والذي يهدف إلى تهيئة وإعداد الطلبة المقبولين للدراسة في الخارج بشكل أكاديمي ومعنوي وثقافي لتمكينهم من الإنخراط والإنسجام مع الثقافات والبيئات الجديدة التي سيدرسون فيها لفترة طويلة.

والبرنامج عبارة عن سنة دراسية تأهيلية في إحدى فروع كليات التقنية العليا على حسب منطقة الطالب وخلال عام دراسي كامل يدرس الطالب مجموعة من المساقات الدراسية وهي اللغة الانجليزية والرياضيات والسات وشهادة الرخصة الدولية لقيادة الحاسب و ثقافة المجتمع ويجب على الطالب اجتيازها بنجاح ليتمكن من التأهل للدراسة خارج الدولة وضم البرنامج بما يتناسب مع شروط الإلتحاق بأرقى الجامعات الأجنبية خارج الدولة ويحصل الملتحقون بهذا البرنامج على شهادات معتمدة عالميا وبلغ عدد الملتحقين به خلال العام الجاري /191 / طالبا وطالبة.

و تم تخريج /211/ طالبا وطالبة خلال الفترة من أكتوبر 2011 حتى أكتوبر 2012 من مختلف المراحل الدراسية وفي مختلف التخصصات ومن عدة دول وبلغ عدد الحاصلين على شهادة البكالوريوس /157/ طالبا وطالبة وعلى الماجستير/ 39 / طالبا وطالبة وعلى الدكتوراة / 13/ طالبا وطالبة بينما حصل إثنان من الطلبة أحداهما على شهادة في الزمالة والأخرى في الفخارست.

وحظيت العلوم الإدارية ثم العلوم المالية والمصرفية فالهندسة والعلوم الهندسية بأكبر عدد من الطلبة والطالبات الذين تخرجوا العام الحالي حيث بلغ عدد الخريجين في العلوم الإدارية / 66 / خريجا وخريجة وفي العلوم المالية والمصرفية /48 / خريجا وخريجة وفي الهندسة والعلوم الهندسية/ 33 / خريجا وخريجة.

وتخرجت في مجالات الطب والعلوم الصحية / 14 / خريحا وخريجة وفي العلوم الإنسانية والاجتماعية وعلوم الكمبيوتر تسعة خريجين وخريجات في كل منهما وفي الإعلام ثمانية خريجين وخريجات وسبعة خريجين وخريجات في التربية.

أما في بقية العلوم الأخرى فقد كانت أعداد الخريجين والخريجات قليلة جدا فهي خمسة في العلوم وأربعة في القانون واثنان في كل من العلوم السياسية والفنون الجميلة وخريج واحد في كل من العلوم الجينية والوراثية و العلوم الشرطية والآداب والسياحة والفندقة.

وتتيح إدارة البعثات وبالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة الفرصة للطلبة من ذوي الإعاقة لإبتعاث عدد منهم للدراسة في المؤسسات المتخصصة حيث تم منح سبعة طلاب وطالبات منهم بعثات دراسية لهذا العام .

وفي إطار سعي وزارة التعليم العالي والبحث العلمي لرفع مستوى مخرجات التعليم العالي من خلال تقديم كل المعلومات الأكاديمية والثقافية لطلبة الدولة المبتعثين للخارج .. فقد نظمت إدارة البعثات والعلاقات الثقافية الخارجية عددا من اللقاءات الإرشادية منها يوم إرشادي لطلبة البعثات الدراسية الحاصلين على بعثات دراسية إلى الولايات المتحدة الأمريكية في أغسطس الماضي في جامعة زايد شاركت فيه العديد الملحقية الثقافية في واشنطن والسفارة الأمريكية في أبوظبي إضافة إلى إدارة البعثات والعلاقات الثقافية الخارجية.

كما تم تنظيم يوم إرشادي للطلبة ذوي الإعاقة الحاصلين على بعثات دراسية إلى الولايات المتحدة الأمريكية وأولياء أمورهم وذلك خلال شهر سبتمبر الماضي.. بينما عقد يوم إرشادي لطلبة السنة التأهيلية من طلاب البعثات في مركز التفوق ” سيرت ” في كلية أبوظبي التقنية العليا خلال نفس الشهر.

وفي مجال التعاون الثقافي تم توقيع اتفاقية للتعاون في مجال التعليم العالي والبحث العلمي مع جمهورية البرتغال وعلى برنامج تنفيذي مع الجمهورية التونسية إضافة إلى اللقاءات المشتركة مع عدد من الجهات داخل الدولة والمشاركة في اللجان المشتركة التي تنظمها وزارة الخارجية مع مختلف الدول.

ويتولى قسم التعاون الثقافي المشاركة في إجتماعات المنظمات الأكاديمية الإقليمية والدولية وعقد اللقاءات مع ممثلي الجامعات العالمية للوقوف على كل ما هو جديد في المجال التعليمي ولمعرفة التخصصات الجديدة التي يتم طرحها في هذه الجامعات بهدف اختيار الملاءم منها لحاجة الدولة إضافة إلى إبرام اتفاقيات مع الجامعات التي تقدم الأفضل ومحاولة الحصول على مقاعد دراسية فيها.
ومولت الهيئة الوطنية للبحث العلمي خلال هذه الفترة مشاريع البحوث التعاونية بين الجامعات والقطاع الصناعي وبلغ عدد البحوث التعاونية الممولة /11/ بحثا في مجالات التقنيات الحيوية والصحية وعلوم الأرض والبيئة وعلوم الهندسة الكهربائية والالكترونية والهندسة الطبية وعلم البيولوجيا.

كما قدمت الهيئة عددا من المنح والجوائز .. منها المنحة البحثية لتمويل إيفاد المواطنين العاملين كأعضاء هيئة تدريس في الجامعات الاتحادية والجامعات الخاصة المعتمدة كافة في الدولة والمنحة التمويلية البحثية لأفضل أطروحة بحثية لطلبة المواطنين الملتحقين ببرنامج الدراسات العليا في إحدى مؤسسات التعليم العالي المعتمدة في دولة الإمارات وخارجها وجائزة المبدعين الإماراتيين الشباب وجائزة الباحثين الإماراتيين الشباب والمنح البحثية الخاصة بتقديم طلبات تسجيل براءات الاختراع .

وكرمت الهيئة أفضل/ 14/ بحثا قدمها الطلبة في مجال بحوث الجينات بالتعاون مع جمعية الإمارات للأمراض الجينية ونظمت خلال هذه الفترة العديد من المنتديات واللقاءات من بينها منتدى ” تكامل جهود مؤسسات البحث الاجتماعي لدعم عملية صنع القرار في الدولة ” بالتعاون مع مركز الإمارات للدراسات والبحوث الإستراتيجية ووزارة شؤون الرئاسة وذلك يومي /30/ و/31/ من شهر مايو 2012 .

ونظمت لقاء حول التعاون بين الاتحاد الأوروبي ودولة الإمارات عن البنوك الحيوية بالتعاون مع جامعة الإمارات العربية المتحدة في فبراير 2012 وعقدت اجتماعا موسعا للمتخصصين من الجامعات والمؤسسات الحكومية لتحديد أولويات البحث العلمي في مجال العلوم الاجتماعية والإنسانية في أبريل من نفس العام.

وشاركت الهيئة في ورش عمل تفاعلية حول رؤية الإمارات 2021 ” تحديات المعرفة والابتكار والإنتاجية ” التي نظمتها وزارة شؤون مجلس الوزراء في يونيو 2012 .

وكرمت المواطنين الشباب الفائزين في مسابقاتها في سبتمبر 2012 لحصولهم على جائزتي برنامج الشباب الإماراتيين الباحثين وبرنامج الشباب الإماراتيين المبدعين.

واستضافت الهيئة عدة لقاءات وشاركت في فريق تأسيس مركز بحوث التمريض والقبالة في الدولة بالتعاون مع وزارة الصحة والجامعات والمؤسسات ذات العلاقة في أبريل 2012 وحضرت المنتدى الأول للتعاون في مجال البحث العلمي بين جامعة سدني ودول مجلس التعاون الخليجي في الخامس من سبتمبر الماضي.

وأنجزت الهيئة سبع دراسات حول الموضوعات الاجتماعية الساخنة للدولة في مجالات عدة منها ” نظرة حول تطلعات الشباب الإماراتي وتجارب النظام القضائي للإحداث في الدولة وسوق العمل ومشاكل التعطل عن العمل للشباب الإماراتيين والتطلعات والتوقعات التعليمية للطلاب الإماراتيين في المدارس الثانوية وتنافسية اقتصاد دولة الإمارات ” مع التركيز بشكل خاص على استراتيجيات التنوع الإقتصادي في أبوظبي ودبي وتحليل الوضع الصحي في الدولة .

وأعد باحثون من جامعات الدولة ” جامعة الإمارات وزايد وكليات التقنيات العليا والجامعة الأمريكية في الشارقة ” دراسة حول أولويات البحث العلمي في الدولة وفقا لرؤيتها الإستراتيجية للدولة 2020 – 2021.. فيما يتم إعداد دراسة عن أداء البحث العلمي في جامعات الدولة بالتعاون مع ثومسن رويترز وفقا للمعايير الدولية لتقييم وتصنيف البحوث المنشورة في الأدبيات المعتمدة دوليا.

ووقعت الهيئة خلال نفس الفترة على عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم مثل مذكرة تفاهم مع جمعية الإمارات للأمراض الجينية واتفاقية إنشاء مركز للتدريب وتطوير الباحثين مع جامعة ولونغوغ الاسترالية في دبي واتفاقية تعاون بحثي مع جامعة موناش في أستراليا إضافة إلى اتفاقية لتمويل البحث العلمي مع صندوق الاتصالات.

وفي مجال البحوث ومشاريعها .. أجرت الهيئة تقييما لمقترحات مشاريع البحوث العلمية الخاصة في برامج تمويل جامعة الإمارات وفق المعاير التنافسية الدولية وتقييم نتائج دراسات المواضيع الساخنة في العلوم الاجتماعية التي تتعلق بالمجتمع الإماراتي والتي مولتها الهيئة عام 2011.

وفي مجال الزيارات .. عقدت إدارة الهيئة لقاءات وزيارات مع عدد من الجهات ذات العلاقة مثل زيارة عدد من جامعات الدولة /الإمارات وزايد ومعهد مصدر والجامعة الأمريكية في الشارقة وجامعة الشارقة “بجانب زيارة وزارات الخارجية والمالية وشؤون مجلس الوزراء والشؤون الاجتماعية والاقتصاد وجائزة حمدان للعلوم التربوية وهيئة الاتصالات ومجلس أبوظبي للتعليم .

وأجرت عددا من اللقاءات مع المؤسسة الأمريكية للبحث والتطوير المدنية والسفارة الأمريكية – القسم الثقافي وإجراء مقابلة مع الوفد الروسي الزائر للوزارة التعليم العالي والبحث العلمي بجانب إجراء عدد من اللقاءات مع المجلس الثقافي البريطاني ووفد سويدي من مجلس البحث العلمي ومع منظمة العلوم والتكنولوجيا والابتكار الإسلامية.

واستمرت هيئة الاعتماد الأكاديمي في جهودها لضمان جودة التعليم العالي في الجامعات والكليات الخاصة وعملت خلال عام 2012 على مراجعة وتطوير معايير الترخيص والاعتماد لمؤسسات وبرامج التعليم العالي وإصدار النسخة المحدثة عام 2011 وأضافت إلى ذلك استحداث وإصدار أدلة لإجراءات الترخيص والاعتماد.

وتم ترخيص ثماني مؤسسات تعليمية جديدة وتقييم /73 / برنامجا جديدا إضافة إلى إعادة اعتماد أربعة برامج أكاديمية ووصل العدد الكلي لمؤسسات التعليم العالي الخاص إلى/ 75/ مؤسسة تعليمية مرخصة تطرح /633/ برنامجا معتمدا بزيادة / 63 / برنامجا وهي زيادة تقدر بحوالي/ 10/ في المائة مقارنة بعام 2011.

وانعكس ذلك على عدد الطلاب الدارسين في مؤسسات التعليم العالي الخاصة حيث وصل العدد إلى/ 69 / ألفا و/483/ طالبا وطالبة بزيادة قدرها حوالي ستة في المائة عن عام 2011.

وطورت الهيئة موقعها الإلكتروني بإضافة بيانات وإحصاءات عن المؤسسات التعليمية وبرامجها المعتمدة ونظمت ثماني ورش عمل عن معايير الجودة في مؤسسات التعليم العالي والتخطيط الاستراتيجي في التعليم العالي والتقييم المبني على المخرجات للبرامج الأكاديمية والمؤسسات التعليمية والهيكل الوطني للمؤهلات وبيانات وإحصاءات مؤسسات التعليم العالي.

وشارك مفوضو الهيئة في تقييم أربع من مؤسسات التعليم العالي في البحرين وعمان والمملكة العربية السعودية وشارك مدير ومفوضو الهيئة في أربع من الندوات وورش العمل التي نظمتها الشبكة العربية لهيئات الاعتماد الأكاديمي وذلك في البحرين ولبنان وجمهورية مصر العربية والمملكة الأردنية الهاشمية .

وشاركت الهيئة في عمليات التقييم الخارجي لبرامج أكاديمية تطرحها مؤسسات التعليم العالي الخاصة في الدولة وقامت بها هيئات أمريكية متخصصة في برامج الهندسة أربع مشاركات و إدارة الأعمال مشاركتان وتقنيات المعلومات مشاركتان والعمارة مشاركة واحدة.

واستمر التعاون المشترك بين الهيئة ومشروع هيكل المؤهلات الوطنية من خلال المشاركة في وضع تفصيلات هيكل المؤهلات الوطنية وكذلك تنظيم ورشة عمل خاصة عن هيكل المؤهلات وعلاقته بالمخرجات التعليمية للبرامج الأكاديمية.

وأنشئت الهيئة قاعدة بيانات للممارسات الجيدة في مجال التعليم العالي وتمت دعوة المؤسسات التعليمية كافة لتقديم مقترحاتها وبعد أن خضعت هذه المقترحات للتقييم تم اختبار الممارسات المتميزة منها وأدرجت ضمن قاعدة البيانات التي أنشئت لهذا الغرض في الموقع الالكتروني لهيئة الاعتماد الأكاديمي.

وتمت إعادة انتخاب مدير الهيئة كنائب لرئيس مجلس إدارة الشبكة العربية لهيئات ضمان الجودة في التعليم العالي وتم اختيار مدير هيئة الاعتماد الأكاديمي كعضو في مجلس إدارة ضمان الجودة لاتحاد الجامعات العربية وذلك لمدة ثلاث سنوات.

وتم إنشاء مركز معلومات وإحصاءات التعليم العالي الذي وضع قاعدة لبيانات مؤسسات التعليم العالي في الدولة وعقد ثلاث ورش عمل شارك فيها /170/ من ممثلي مؤسسات التعليم العالي الحكومية والخاصة بما في ذلك فروع الجامعات الأجنبية في المناطق الحرة.

وتم جمع البيانات عن العام الجامعي 2011/ 2012 ويجري العمل على تحليلها تمهيدا لنشرها .. فيما يعتبر هذا المركز أول مركز لمعلومات وبيانات التعليم العالي في الشرق الأوسط يمكن من خلاله إجراء المقارنات المرجعية لأداء مؤسسات التعليم العالي.

ومن أهم الانجازات التي حققتها هيئة الاعتماد الأكاديمي هو حصولها على الاعتراف الدولي من الشبكة العالمية لهيئات ضمان الجودة في التعليم العالي كهيئة تلتزم بتطبيق الممارسات الجيدة التي وضعتها الشبكة وتعتبر الهيئة الوحيدة في المنطقة العربية والشرق الأوسط التي نالت هذا الاعتراف الدولي الذي حصلت عليه ست هيئات أخرى فقط على مستوى العالم.

وحققت إدارة تقنية المعلومات العديد من الإنجازات فى مجال الخوادم الرئيسية حيث تم استبدال/ 16/ خادما رئيسيا لكل الخدمات الرئيسية التى تقدمها الوزارة واستبدلت خوادم قواعد البيانت الرئيسية ونقلت البيانات كافة منذ عام 1998 بنجاح كما استبدلت خوادم الربط سيتريكس بأخرى حديثة وأضيف خادمان للمنصة الصوتية ” آي في آر ” وأنشىء فاكس مركزى للوزارة.

وتم إضافة ثمانية خوادم جديدة لتنفيذ البوابة الاكترونية وخادمين رئيسيين لبرنامج المراسلات وإدارة المحتوى في الوزارة إضافة إلى خادم رئيسى لبرنامج الأرشيف الإلكترونى وستة خوادم رئيسية لإنشاء نظام مستودع البيانات والربط بين الجامعات.

وفى مجال الشبكات وأمن المعلومات ازدادت سعة خط الانترنت من / 16 / إلى / 100 / ميجابيت وإحلال واستبدال أجهزة الربط الرئيسية وإضافة آخر احتياطي في حال تعطل الأول بجانب إضافة شبكة لاسلكية آمنة وخادمين اثنين لتوفير الارتباط بالخدمات المقدمة للموظفين والمتعاملين والزائرين للوزارة.

واستحدثت منظومة أمن البيانات والمعلومات والحماية من الاختراقات بإضافة جدارين ناريين أحداهما للحماية من الاختراقات حيث تمت إضافة خادمين للحماية من الفيروسات بأنواعها كافة بجانب إضافة خادمين لحماية البريد الالكترونى من التهديدات والاختراقات وخادمي نظام مراقبة وتوفير التقارير الخاصة بالتهديدات والاختراقات فضلا عن إضافة خادمي بوابة الحماية من التهديدات لحماية الشبكة.

كما أضيف خادم رئيسي لتوفير الحماية والمسح الدورى لكل الحاسبات المكتبية المستخدمة في الوزارة والتحول إلى استخدام البروتوكولات الأكثر حماية لمختلف الخدمات الاكترونية المقدمة واعتماد بروتوكول اتش تي تي بي اس.

وفي مجال وحدات التخزين الرئيسية..أضيفت وحدة تخزين رئيسية ذات سعة تخزين عالية / 16/ تيرابيت لتشكل وحدة تخزين مركزية لمختلف الخوادم في مركز البيانات مما يسهل عملية حفظ البيانات وعمل النسخات الاحتياطية إضافة إلى توفير مساحات التخزين المطلوبة لقواعد البيانات والتطبيقات.

و في مجال أجهزة حفظ الطاقة .. جارى الانتهاء من تغيير جهازي حفظ الطاقة ” يو بي اس ” ويحتوي كل منهما على/ 30 / بطارية جافة مستخدمة في مركز البيانات وزيادة السعة الاستيعابية من /60/ إلى /80/ ” كي في ايه ” وذلك لضمان عمل مركز البيانات بالكامل لمدة 30 دقيقة على الأقل فى حال انقطاع التيار الكهربائي.

وأضيف مولد كهربائي بسعة /150/ كيلو وات لاستمرار إمداد مركز البيانات بالطاقة الكهربائية في حال انقطاعها وبالتالي استمرار توفير الخدمات الالكترونية المقدمة للمتعاملين إضافة إلى حماية الخوادم الرئيسية في مركز البيانات من أخطار التلف نتيجة للانقطاع المتكرروالمفاجى للطاقة الكهربائية.

وفي مجال الأنظمة والتطبيقات وأنظمة التشغيل فإن من أبرز الإنجازات التي بادرت بها إدارة تقنية المعلومات خلال عملية الاحلال والتجديد هى التحول من النطاق القديم ” ام او اتش أي اس ار دوت ايه أي ” ألى آخر جديد هو ” ام او اتش أي اس ار دوت جي او في دوت ايه أي ” كمطلب رئيسي للوزارات الاتحادية كافة وما استلزمه ذلك من استبدال كل الخوادم القديمة إلى الجديدة ونقل البيانات والمعلومات والخدمات كافة دون الإخلال باللأنشطة اليومية للوزارة أو تعريض الخدمات المقدمة للمتعاملين للتوقف.

وتم إنشاء نظام المراسلات وإدارة المحتوى بثلاثة خوادم مما يسهل تواصل الإدارات كافة ويمثل أرشيفا إلكترونيا شاملا لمختلف مراسلات الوزارة الداخلية والخارجية مما يشكل مستودعا لذاكرة الوزارة ويقلل من استخدام الأوراق فى المراسلات.. بجانب تحديث برنامج البعثات بإضافة برنامج لإدارة المحتوى وعمل نسخة كاملة من ملفات الطلاب المبتعثين وربطها الكترونيا مما يسهل عملية استراجاع البيانات الخاصة بالطلاب وعدم الاعتماد على النظام الورقي لكل ملفات المبتعثين وزيادة برامج الأرشيف الاكترونى لإدارة معادلة الشهادات إضافة إلى برنامج أرشيف الكترونى جديد خاص بالمعادلات وزيادة الطاقة الاستيعابية لقاعدة البيانات الخاصة بالإدارة حيث بلغ عدد المعاملات المنجزة بالأرشيف أكثر من مليون ورقة.

وتم عمل نظام متكامل لإدارة الاتصال الحكومي الذي يحتوي على عدة برامج فرعية كإدارة حجز الفنادق والأخبار والشركاء والفعاليات لتلبية كل احتياجات الإدارة.
ويجري العمل على الانتهاء من برنامج الشكاوى والمقترحات الخاص بإدارة التخطيط الاستراتيجى ومن مشروع البوابة الالكترونية الخاص بالوزارة الذى يمثل بوابتها الالكترونية الخارجية والداخلية وسيشمل تغيير الموقع الالكتروني للوزارة متضمنا كل الخدمات الإلكترونية وجميع أنشطة الإدارات توافقا مع محددات واشتراطات الهيئة العامة للمعلومات ومجلس الوزاراء.

ومن أبرز إنجازات إدارة تقنية المعلومات إنشاء مستودع بيانات لتوفير منصة ذكية لتقديم التقارير والاحصائيات واستنباط الاتجاهات المستقبلية لمختلف الجامعات العاملة في الدولة من خلال توفير نظام ” او بي آياي اي ” بستة خوادم ووحدة تخزين مركزية مخصصة لهذا النظام فقط بسعة / 15/ تيرابيت لاستيعاب البيانات والتقارير كافة المقدمة من الجامعات.

ومن أبرز الإنجازات أيضا توفير أحدث التكنولوجيا المستخدمة في هذا النطاق وإحياء هذا المشروع الذي تعثر منذ خمس سنوات مع العلم بأن النظام الجديد الذي تم الانتهاء منه يمثل ثلاثة أضعاف السرعة المستخدمة مقارنة بالنظام القديم من حيث كفاءة الخوادم المستخدمة.

وبالنسبة للتراخيص المخصصة بقواعد البيانات فقد تمت إضافة/ 400/ رخصة مستخدم لقواعد البيانات مقارنة بــ/ 16/ رخصة في النظام القديم وزيادة سعة التخزين من اثنين تيرابيت في النظام القديم إلى/ 15/ تيرابيتا.

وتعتبر كلفة المشروع الجديد بالزيادات في عدد الخوادم والسرعات ومساحات التخزين سالفة الذكر تمثل نصف تكلفة المشروع الأول.

وعزز قسم الإعلام في إدارة الاتصال الحكومي من صورة وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في وسائل الإعلام المختلفة وتغطية فعالياتها وإبراز الصورة المشرفة للوزارة ونشر كل مايهم الجمهور المستهدف للوزارة من طلاب وأولياء أمورهم.

ويخدم قسم الإعلام الجهات الداخلية حيث ينشرالأخبار الخاصة بفعاليات وأنشطة الإدارات والملحقيات الثقافية في الخارج وأخبار القيادة العليا بجانب إعداده جريدة الكترونية داخلية موجهة لموظفي الوزارة والملحقيات الثقافية التابعة للوزارة في الخارج وذلك بشكل يومي خلال أيام العمل الرسمية. وتشمل الجريدة أبوابا مختلفة وأخبارا تعليمية وتربوية وأهم الأخبار التي تعني المواطن والمقيم وأخبار الوزارة وغيره من الموضوعات.

ويتولى القسم مسؤولية التواصل والرد على مختلف وسائل الإعلام منها المرئي والمسموع والمقروء من خلال المسؤول الإعلامي المختص بهذه المهمة.

و يلعب قسم الاتصال والعلاقات دورا مهما في تحقيق عملية الاتصال الداخلي وتفعيله من خلال فتح قنوات عدة لتحقيق ذلك وهي البريد الألكتروني والمطبوعات ” الأجندة السنوية ” وجريدة الأخبار الالكترونية والإجتماعات وورش العمل وحملات التوعوية الداخلية و الرسائل النصية.

وأنجز القسم خلال هذه الفترة عددا من حملات الاتصال الداخلية لتوعية وتثقيف موظفي الوزارة وعمل على نشر الوعي المطلوب بينهم ونفذ عددا من حملات الاتصال الخارجية لتوعية وتثقيف الجمهور المستهدف وإرشاد طلاب المدارس إلى التخصصات المطلوبة في سوق العمل والتسجيل والقبول في مؤسسات التعليم العالي الحكومية والبعثات الخارجية والشروط والأسس الخاصة بها.

وقام بالتوعية والتعريف بنظام معادلة الشهادات الصادرة من مؤسسات التعليم العالي في الخارج وبمؤسسات التعليم العالي الخاص المرخصة داخل الدولة وبرامجها المعتمدة.

وتم خلال هذه الفترة تنفيذ عدد من الأنشطة والفعاليات لتنفيذ هذه الحملات عبر المشاركة في المعارض الداخلية والخارجية مثل ” نجاح والمنح والدراسات العليا والبعثات والمعرض الأكاديمي والتوظيف والجامعات والتوعية والإرشاد والخليج للتعليم والتدريب إضافة إلى معرض ومؤتمر الموهبة وغيرها من المعارض بجانب الإعلان عن مشروع ” دليل خطواتي ” .

وحرصا من إدارة الاتصال الحكومي على تحقيق الدور المطلوب من الوزارة كجهة حكومية مسؤولة في المجتمع أنجز قسم الإعلام عددا من المبادرات المجتمعية حسب الخطة المعدة لذلك مثل المشاركة في جهود وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في التصويت لجزيرة بوطينة و في حملة ” أتعهد ” بعدم استخدام الهاتف المتحرك أثناء القيادة للمركبة وفي تنظيم فعاليات متنوعة بمناسبة اليوم الوطني وفي حملة يوم بلا ورق والمشاركة في القوافل الثقافية ” مجتمعنا أمانه ” .

وشارك القسم في التوعية بأهمية الكشف المبكر لسرطان عنق الرحم وسرطان الثدي وإجراء فحص لموظفات الوزارة وفي حملتي ” لا للتدخين ” و تمكين السيدات ذوي الدخل المحدود من المشاركة في المعارض الداخلية التي تنظمها الوزارة والمعرض التسويقي للإسر المنتجة المواطنة بمناسبة اليوم العربي للإسر المنتجة .

وقامت إدارة التخطيط الاستراتيجي وتقييم الأداء والتميز المؤسسي خلال هذه الفترة بمراجعة وتحديث مستهدفات مؤشرات الأداء الاستراتيجية وتحديثها بالتنسيق مع الإدارات المعنية وإدارت نظام الأداء بفعالية وسلمت تقارير النتائج التشغيلية والاستراتيجية ضمن الإطار الزمني المحدد وتواصلت مع مكتب رئاسة مجلس الوزراء / جائزة الشيخ خليفة للتميز الحكومي ولبت جميع متطلبات نتائج تقارير الأداء بما في ذلك الأدلة الداعمة وأدارت نظام الإقتراحات والشكاوى بفعالية حيث تم استلام / 40/ اقتراحا من الموظفين تم تطبيق تسعة منها.

وساهمت في معالجة ملاحظات المتعاملين حيث تم الأخذ بجميع الملاحظات المستلمة من المتعاملين وعددها / 20/ ملاحظة منها / 17/ ملاحظة ضمن الإطار الزمني المحدد.

وتم نشر ثقافة التميز من خلال نشرة الريادة والتميز وتنفيذ المسابقات وتكريم الفائزين وتقديم الدعم لإدارة البعثات والمساهمة الفعالة في إعداد استراتيجية البعثات.

كما تم تحديث دراسة المخاطر للوزارة ونشر ميثاق خدمة المتعاملين وعقد الورش لجميع موظفي الوزارة وتنفيذ برامج التوعية لمشروع الأيزو لجميع الموظفين بما في ذلك الحملات التوعوية لفريق الأيزو وتدريب ستة موظفين على شهادة رئيس مدققي الأيزو العالمية إضافة إلى تدريب موظفي مركز الإتصال على معايير الخدمة المتميزة وفق برنامج الإمارات للخدمة الحكومية المتميزة وتدريب منسقي أداء على إعداد استبيانات رضا المتعاملين وتحليلها إلكترونياً.

وأدارت ونفذت فعاليات يوم الإبداع بما في ذلك مشاركة الأسر المنتجة وساهمت في مبادرات إدارة الإتصال الحكومي المجتمعية بفعالية ووثقت إجراءات الإدارات ورسم خارطة العمليات ونسقت ورشة عمل من خلال استضافة موظف متميز في الفئة القيادية من هيئة الطرق والمواصلات وعقدت ورشة للمرشحين من موظفي الوزارة لأوسمة رئيس مجلس الوزراء.

وساهمت في تطوير سياسة وأهداف الجودة لنظام إدارة الجودة والبيئة والصحة والسلامة المهنية وإدارة وتنسيق عملية مراجعة مؤشرات الخطة الاستراتيجية والتشغيلية مع الإدارات وإعداد تقرير الأداء العام بما في ذلك التوصيات والملاحظات.

وأعدت وثائق الترشيح لبرنامج الشيخ خليفة للتميز الحكومي للجهة الإتحادية المتميزة / على مستوى الوزارة – الإعداد والتنسيق والتجهيز للأدلة / وللإدارة الإتحادية المتميزة وقابلت فريق البرنامج ووفرت الأدلة خلال الزيارة الميدانية.

وقدمت الدعم ومراجعة وثائق الترشيح لأوسمة رئيس مجلس الوزراء بما في ذلك آلية اختيار وتقييم المتقدمين للترشح لها بجانب إعداد وتحديث منهجيات العمل من حيث تثمين جهود الأفراد والفرق ومنهجية الترقيات و التعيين و الحوار والتواصل الداخلي والحوكمة و التدريب.

وتشكل إدارة تخطيط وتنسيق التعليم العالي من خلال قسم للقبول والتسجيل بوابة العبور للحياة الأكاديمية بما تقدمه من خدمات لشرائح كافة من الطلبة المواطنين وأبناء المواطنات وأكاديميين و إداريين إستغلال التقنيات الحديثة في تسهيل و تبسيط إجراءات قبول و تسجيل الطلبة و إنجاز المعاملات الأكاديمية بكفاءة عالية .

ونفذ فريق قسم القبول والتسجيل /65 /زيارة إرشادية شملت جميع إمارات الدولة بهدف توعية طلبة الصف الثاني عشر بالفرص التعليمية المتاحة في مؤسسات التعليم العالي الحكومية للعام الدراسي 2012-2013 إضافة إلى تنفيذ سبع ورش إرشادية للأخصائيين الإجتماعيين ومنسقي المدارس في المناطق التعليمية.

وصممت الإدارة موقعا الكترونيا تفاعليا خاصا تنشر فيه جميع المعلومات والمستجدات المتعلقة بالتعليم العالي ويخدم الموقع جميع المعنيين بالتعليم العالي من طلبة وأكاديميين .

وتم للسنة الثالثة على التوالي تطوير البوابة الالكترونية التي يحصل من خلالها طلاب الصف الثاني عشر على طلب الالتحاق الالكتروني الخاص بمؤسسات التعليم العالي الحكومية ” جامعة الإمارات العربية المتحدة وكليات التقنية العليا وجامعة زايد ” وكذلك البعثات الخارجية التي توفرها وزارة التعليم العالي والبحث العلمي.

ومن خلال هذه البوابة تم توفير قنوات اتصال وتحويل جميع المعاملات الكترونيا حيث أصبح بمقدور الطالب أن يقوم بالتسجيل وإختيار الموعد والمكان المناسب له لأداء الامتحان العام لقياس الكفاءة التربوية وإرسال أي استفسار للموظف المختص وبالتالي يصله الرد عبر صفحته الالكترونية إضافة إلى تعبئة وطباعة النسخة الإلكترونية لإستمارة الفحص الطبي الموحد والحصول على آخر المعلومات والأخبار الهامة.

وأتيحت لطلبة الصف الثاني عشر فرصتان كحد أقصى لأداء الامتحان العام لقياس الكفاءة التربوية – اللغة الإنجليزية خلال العام الدراسي 2011/2012 وذلك عبر أربعة تواريخ زمنية محددة ما يعد ذلك فرصة ممتازة للطلبة للحصول على مؤشر مبكر لمدى إستعدادهم للدراسة الجامعية ومن ثم السعي لتحسين ورفع المستوى الأكاديمي خلال العام الدراسي وفي حال تقدم الطالب للامتحان أكثر من مرة يتم إحتساب الدرجة الأعلى التي حصل عليها و بناء عليها يتم قبوله في مؤسسات التعليم العالي.

أما بالنسبة لامتحان الرياضيات فقد عقد امتحان سيبا – الرياضيات لمرة واحدة في 28 إبريل2012 وزادت أعداد الطلبة المتقدمين لأداء الامتحان في العام الدراسي 2011-2012 بنسبة /72ر4/ في المائة عن العام السابق.

وتم ترشيح الإدارة للمشاركة في جائزة الشيخ خليفة للتميز الحكومي عن فئة الإدارة المتميزة وشاركت في برنامج الشيخ خليفة لتمكين الطلبة و مع وزارة التربية والتعليم في إعداد كتاب منهج الإرشاد التعليمي المهني للصف العاشر.

وتشارك الإدارة سنويا في المعارض التعليمية والمهنية لنشر الوعي بين الجمهور ومن هذه المعارض معرض نجاح في أبوظبي ومعرض الخليج للتدريب و التعليم ” جيتكس ” في دبي ومؤتمر تيسول ارابيا للغة الانجليزية و معرض الغربية للجامعات والمعارض التعليمية المدرسية ومعرض الجامعات وعرض معهد التكنولوجيا التطبيقية و معرض التوظيف الذي تنظمه مؤسسة زايد العليا للرعاية الانسانية .

ووقعت الإدارة مذكرة تفاهم خلال شهر يونيو 2012 مع مجلس أبوظبي للتعليم وذلك ليستفيد المجلس من الخبرات المتميزة والمتوفرة لدى الإدارة في مجال قياس مهارات وكفاءة الطلبة حيث تعد المادة الامتحانية لاختبارات /السيبا/ في اللغة الانجليزية لطلبة الصف الثاني عشر من غير المواطنين الذين يدرسون في المدارس الحكومية التابعة للمجلس 2010.

وتم توقيع مذكرة تفاهم مع كلية الإمارات للتطوير التربوي خلال نفس الشهر لتستفيد الكلية من الخبرات المتميزة والمتوفرة لدى الإدارة في مجال قياس مهارات وكفاءة الطلبة المتقدمين للدراسة في الكلية.

كما وقعت اتفاقية مع كليات التقنية العليا بتاريخ خلال ديسمبر 2011 بموجبها تعد الإدارة مادة إمتحانية في السيبا اللغة الإنجليزية بغرض الدراسة والبحث ولكي تستخدم كمقياس لمستوى طلبة التعليم الأساسي في الكليات.

ووقعت الإدارة مذكرة تفاهم مع مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني خلال يوليو2012 تعطي للمركز الحق في إستخدام البوابة الإلكترونية للطالب/ نابو/للدخول إلى مؤسسات التعليم العالي الحكومية وإضافة المؤسسات التعليمية التابعة للمركز لتكون ضمن اختيارات الطالب .

وتشمل أوجه التعاون بين الطرفين الموضوعات ذات الاهتمام والمشترك مثل استقطاب الطلبة الجدد و تضمين معلومات عن المعاهد و المؤسسات التابعة للمركز في دليل الطالب و التعريف والإعلان عن المؤسسات التابعة لمركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني للمجتمع والمدارس الحكومية والخاصة وإتمام عملية التسجيل لطلبة مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني في البوابة الإلكترونية ” نابو” ومن ثم خطوات تعبئة طلب الالتحاق وتسجيل الطلبة للامتحان العام لقياس الكفاءة التربوية ” سيبا “.

وحققت إدارة الموارد البشرية والمالية والقانونية العديد من الإنجازات التي شملت الهيكل التنظيمي حيث تم استحداث مركز الاتصال تابع لمركز خدمة العملاء والتعيينات حيث تم تعيين ستة موظفين مواطنين في مختلف الفئات الوظيفية في الوزارة وتم إيقاف التعيينات لغيرالمواطنين بجميع الفئات الوظيفية تتنفيذا لخطة توطين الوزارة .

وبالنسبة للترقيات.. فقد بلغ عددها خلال العام الحالي/ 25 / ترقية وظيفية ومالية وفي مجال التدريب تم وضع خطة تدريبية لموظفي الوزارة بناء على الاحتياجات التدريبية لموظفي الوزارة لمختلف الفئات الوظيفية لتطوير وتحسين أداء الموظفين وزيادة جودة الخدمات التي يقدمونها داخليا أو خارجيا وإكسابهم معارف ومهارات وقدرات قيادية وإدارية وفنية حديثة تمكنهم من الارتقاء بأداء الوزارة في مختلف مجالات العمل.

ووصل عدد الدورات التدريبية التي تمت خلال العام الحالي إلى 30 دورة تدريبية وورش توعوية إضافة إلى تدريب الموظفين إلكترونيا على وثيقة السلوك المهني وأخلاقيات الوظيفة العامة وذلك بالتعاون مع الهيئة الإتحادية للموارد البشرية .

وفي مجال تطبيق نظام إدارة الأداء الحكومي .. طبقت الوزارة النظام خلال العام الحالي بالتنسيق مع الهيئة الإتحادية للموارد البشرية الحكومية وعقدت عدة ورش توعوية وطباعة بروشورات ورولات لشرح النظام وأهدافه ومزاياه للموظفين في الوزارة بمختلف فئاتهم الوظيفية .

وبالنسبة لاعتماد خطة التوطين والإحلال .. فقد تم إعداد استبيان رضا الموظفين عن خدمات الموارد البشرية واعتماد المراسلات الإلكترونية بين الإدارة والملحقيات الثقافية الخارجية بجانب اعتماد آلية تعريف الموظف الجديد بالإدارات المختلفة بهدف إكسابه معلومات عامة عن عمل كل إدارة .

وفيما يخص الوصف الوظيفي .. فقد تمت الإستعانة بخبير خارجي لعمل الوصف الوظيفي لإدارة البعثات والعلاقات الثقافية الخارجية وتحليل شخصيات الموظفين لتسجيل عملية التواصل الإيجابي معهم .

س/ ح / دن / زا /.

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/دن/ز ا

Leave a Reply