Arabic

ولي عهد الشارقة يكرم الفائزين بجائزة الشارقة للتفوق والتمييز التربوي في دورتها التاسعة عشرة..

2013-05-16 18:07:25

الشارقة / جائزة الشارقة / فائزون .

الشارقة في 16 مايو / شهد سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب حاكم الشارقة صباح اليوم حفل توزيع جائزة الشارقة للتفوق والتمييز التربوي في دورتها التاسعة عشرة بقاعة المدينة الجامعية التي تقام برعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة وبتنظيم من مجلس الشارقة للتعليم.

وتفضل سمو ولي عهد الشارقة يرافقه معالي حميد محمد القطامي وزير التربية والتعليم و والدكتور عبدالله صالح السويجي رئيس مجلس الشارقة للتعليم و وعائشة سيف أمين عام مجلس الشارقة للتعليم بتكريم الفائزين وهم كالآتي: فازت الشيخة بدور القاسمي بشخصية العام الداعمة للتعليم وذلك لإسهاماتها في تنمية ووعي الطفل وحرصها على تنفيذ العديد من الورش التربوية والمحاضرات الدائمة التي ساهمت في دعم وتطوير العملية التربوية.

وبالنسبة إلى المؤسسة الداعمة للتعليم فازت بها جامعة الشارقة لتقديم كافة أنواع الدعم للعملية التعليمية في الإمارة.

كما فاز بجائزة الشخصية التربوية المتميزة لهذا العام الدكتور سليمان الزعابي ، حيث تدرج في السلك التعليمي من مهنة معلم إلى عضو في المجلس الاستشاري في إمارة الشارقة ورئيسا للجنة التربية والتعليم والثقافة والإعلام والشباب.

وعن فئة مجالس أولياء الأمور فاز بالجائزة مجلس أولياء الأمور بالشارقة وعن فئة الأسرة المتميزة فاز بها كل من (مجدي عمار عبد التواب حويل من مجلس ابوظبي للتعليم ومحمد مبخوت علي خموشه العامري من مجلس التعليم الغربية و عبدالله باقر عبدالله بوكلاه لوتاه من منطقة الشارقة التعليمية و فارس مرزوق سالمين الصيعري من مجلس التعليم الغربية ) وعن فئة الإدارة المدرسية المتميزة فاز بها كل من ( مريم بنت سلطان من مجلس ابوظبي التعليم فرع العين ، المجد النموذجية بنين من منطقة الشارقة التعليمية ، ومدرسة الشارقة النموذجية بنات – منطقة الشارقة التعليمية، و المدرسة الثانوية العسكرية من القيادة العامة للقوات المسلحة فرع العين ) وعن فئة البحث التربوي التطبيقي المتميز فاز بها كل من (محمد محمود أبو الحسن محمد و رنا خليل محمد شاويش ) وفئة المشروع التربوي المتميز فاز بها مشروع الساحة الخضراء من منطقة الشارقة التعليمية ومشروع المتحف الجيولوجي من مجلس التعليم (العين) و مشروع الفصول الافتراضية من منطقة عجمان التعليمية .

وفاز زيدان عز الدين عللوه من منطقة رأس الخيمة التعليمية و احمد عثمان عوض البوريني من منطقة الشارقة التعليمية بجائزة الموجه المتميز.

ومن فئة أمين مصادر التعلم المتميز فازت بها كل من منى صقر خميس المطروشي من منطقة الشارقة التعليمية وابتسام حسن محمد المهزع من منطقة عجمان التعليمية وعن فئة الاختصاصي الاجتماعي المتميز فازت بها نورة عبدالله حسن من منطقة الشارقة التعليمية.

وعن فئة المعلم المتميز فاز بها كل من (مارية محمود محمد إبراهيم الانصار بمنطقة الشارقة فرع المنطقة الشرقية و حنان عبدالله أحمد الجنيبي من مجلس ابوظبي للتعليم و جمال حسن شحود من مجلس ابوظبي للتعليم و حمودة بن علي و منى محمد حسن التاجر الطنيجي من منطقة رأس الخيمة التعليمية و chetnadawani من منطقة دبي التعليمية، و عائشة عبدالله خميس أحمد الحساني من منطقة الفجيرة التعليمية، ونجاة خميس علي عبود من منطقة الشارقة فرع المنطقة الشرقية وشيخة برمان عبدالله النقبي من منطقة الشارقة فرع المنطقة الشرقية و أحمد سالم سلمان سالم الكعبي من منطقة الشارقة فرع الشرقية.

وفاز مجلس البرلمان الصغير من مجلس ابوظبي للتعليم بجائزة المجلس الطلابي المتميز وفاز بفئة /المبدعون التربويون كل من ( رامي عاصم قرقوط وخالد عبدالله احمد آل علي و حمد عبدالله الزرعوني من مدرسة معاذ بن جبل للتعليم الثانوي بالشارقة ، و ندى خالد عبدالرحمن الحمادي و شوق عبدالقادر آل علي ومهرة عبدالقادر علي و فاطمة محمد الشحي و مريم أحمد الفلاسي و لطيفة محمد الحمادي من مدرسة المنار النموذجية ، علياء سعيد سلطان شاهين من مدرسة مسافي للتعليم الثانوية، علياء أحمد راشد و فاطمة علي أحمد ناصر وشما عبدالله الطنيجي من مدرسة الرؤية للتعليم الأساسي والثانوي برأس الخيمة، سعود خلف الحسوني و عبيد يوسف خلفان طحنون من معهد التكنولوجيا التطبيقية برأس الخيمة).

وعن فئة/ الطلاب المتميزون من ذوي الاحتياجات الخاصة /فاز بها كل من (أسماء سعيد عبيد الزعابي من مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية فرع المنطقة الشرقية وندى حمدي علي حسن مدينة الشارقة للخدمات و مصعب عبد الرحيم جبر صالح من مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية وعائشة محمد سالم الفحلي من وزارة الشؤون الاجتماعية بمركز دبا الفجيرة لتأهيل المعاقين و إيمان علي علاي النقبي من وزارة الشؤون الاجتماعية بمركز رعاية وتأهيل المعاقين الفجيرة ، منه عزيز عبد الرحمن كرم من وزارة الشؤون الاجتماعية بمركز دبي لتأهيل المعاقين .

وعن فئة /الطلاب المتميزون من الفئات الخاصة /فاز بها أنوار أحمد حارب غميل جمعة اليحيائي من مجلس التعليم بالعين ومريم جمعة عبيد المسماري من منطقة الفجيرة.

وعن فئة /الطلاب المتميزون لصف الرابع /فاز بها عائشة عبدالجواد محمد الجسمي من منطقة دبي التعليمية ، و منى عبدالحق حامد سيف محمد عمر من منطقة الشارقة المنطقة الشرقية ومريم أحمد عبدالله سالم عبدالله السعدي من مجلس ابوظبي للتعليم.

ومن الصف الخامس فاز كل من سالم احمد سالم عبيد الكعبي من منطقة دبي التعليمية وشيخة عادل محمد الشاعـر من منطقة الشارقة المنطقة الشرقية وخالد صالح محمد المز روعي من منطقة الشارقة المنطقة الشرقية وشوق صلاح عبدالله أحمد محمد الريس من منطقة الشارقة التعليمية و عبدالله علي عبدالله سيف صالح المزروعي من منطقة الشارقة بالمنطقة الشرقية وثريا راشد عبيد حسن خلفان السعدي لمنطقة الفجيرة التعليمية وراشد سعيد محمد سيف المزروعي لمنطقة الشارقة بالمنطقة الشرقية.

ومن الصف السادس فاز بها كل من (علياء إبراهيم محمد علي أحمد الملا لمنطقة الشارقة بالمنطقة الشرقية وعلياء راشد عبيد علي سيف دعيفس لمنطقة الشارقة التعليمية و شيخة عبدالعزيز راشد جاسم بوالحمام من منطقة رأس الخيمة التعليمية وحصة سعيد سالم أحمد حماد المزروعي لمنطقة الشارقة بالمنطقة الشرقيةو ريم عبدالفتاح أحمد قزلي من مجلس ابوظبي للتعليم) .

ومن الصف السابع فاز بها شهد مفيد علي محمد من مجلس التعليم (العين) و محمد صالح محمد أحمد صالح لمنطقة الشارقة بالمنطقة الشرقية ، ويزن نذير طيب من منطقة ام القيوين التعليمية و حمد بن احمد بن سالم بن عبيد الكعبي من منطقة دبي التعليمية ، ورفيدة محمد ميمون شهاب من منطقة الفجيرة التعليمية وفاز من الصف الثامن كل من shreyagupta بمنطقة الشارقة التعليمية ، و neharathi من منطقة دبي التعليمية ، وخالد محمد رمضان محمد من مجلس ابوظبي للتعليم ، ومحمد سهيل عادل أحمد من مجلس ابوظبي للتعليم maryamehtesham من منطقة الشارقة التعليمية ،و حصة حسين عبدالله حسن الزعابي من منطقة دبي التعليمية .وفاز من الصف التاسع كل من pratisruti das من منطقة الشارقة التعليمية ،ووعد سعيد سالم أحمد حماد المزروعي لمنطقة الشارقة بالمنطقة الشرقية، و نورة حبيب غلوم حسين محمد أحمد العطار لمنطقة رأس الخيمة التعليمية ، و الحسن عبدالمنعم فرج الله من منطقة الفجيرة التعليمية ، و روان محمد أسماعيل محمد صبرة من مجلس التعليم (الغربية) ، و athiraanandkuniyil من منطقة دبي التعليمية.

ومن الصف العاشر فاز كل من deepayanroy من منطقة الشارقة التعليمية، وgeorgezacharia من منطقة الشارقة التعليمية ،و varnicabajaj من مجلس ابوظبي للتعليم ، و shrudisaagariraveendran من مجلس ابوظبي للتعليم ،aayushi C madani من مجلس ابوظبي للتعليم ، وايمان هاشم زكي السردي – منطقة الشارقة التعليمية، و muhammedthoufiqnasser – مجلس ابوظبي للتعليم .

وفاز من الصف الحادي عشر كل من هزاع سعيد محمد سيف المزروعي لمنطقة الشارقة بالمنطقة الشرقية، ومريم خميس سعيد خميس السعدي من منطقة عجمان التعليمية ، و shivaniramachandran من منطقة دبي التعليمية ، و سماح شمس الدين سليمان الامام حسون من مجلس ابوظبي للتعليم، ودينا حاتم حسن عليوه من مجلس ابوظبي للتعليم و سارة أحمد محمود عبدالفتاح من مجلس التعليم بالمنطقة الغربية وعاصم عدنان عبداللطيف أحمد من مجلس ابوظبي للتعليم.

وفاز من الصف الثاني عشر كل من حمدان حمد سالم محمد العامري من مجلس ابوظبي التعليم (العين)، شروق علي احمد محمد الظنحاني من منطقة الفجيرة التعليمية ،بشاير سالم عبيد حميد المينون لمنطقة الشارقة بالمنطقة الشرقية ، هبة هيثم جمال الدين من مجلس ابوظبي التعليم (العين) ،و عبدالله خليفة محمد خليفة راشد بالعم الغفلي من منطقة رأس الخيمة التعليمية و إسراء محمد يوسف محمد عبدالمنعم من مجلس ابوظبي للتعليم وبشاير محمد حسن محمد عبدالرحمن الجراح لمنطقة الشارقة بالمنطقة الشرقية.

وحضر الحفل الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي رئيسة هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير” شروق” رئيس مجلس إدارة هيئة تطوير القصباء نائبة رئيس مجلس سيدات الشارقة ، ومعالي حميد محمد عبيد القطامي وزير التربية والتعليم ، وسعادة خميس بن سالم بن خميس السويدي رئيس دائرة شؤون الضواحي والقري، والدكتور عبدالله صالح السويجي رئيس مجلس الشارقة للتعليم ، ومحمد ذياب الموسى المستشار في الديوان الأميري ، والدكتور عمرو عبد الحميد مستشار صاحب السمو حاكم الشارقة لشؤون التعليم العالي، و سعيد الكعبي مدير منطقة الشارقة التعليمية، وعائشة سيف أمين عام مجلس الشارقة للتعليم، وعدد من المسؤولين في الإمارة ، وحشد من العاملين والمكرمين في الميدان التربوي.

بدأت فعاليات الحفل بوصول سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب حاكم الشارقة، وبعد السلام الوطني و تلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم، ألقى معالي حميد محمد القطامي وزير التربية والتعليم كلمة الوزارة قال فيها :// إنه لمن دواعي سرورنا أن نحتفي بكوكبة من المتميزين الفائزين بجائزة الشارقة للتفوق والتمييز التربوي، والتي تنهي اليوم تسع عشرة عاماً من التألق، إيذاناً بدورة جديدة لها، تختتم فيها عقدها الثاني بهذا النجاح اللافت، وتلك الريادة التي حققتها طوال مشوارها، بتوجيهات سديدة ورؤى حكيمة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الذي لم يدخر وسعاً في توجيه الدعم اللامحدود لمسيرة التعليم في دولتنا ، والتفضل بمتابعة تفاصيل المجتمع المدرسي بقضاياه وطموحاته، إيماناً من سموه بقيمة رسالة العلم ومكانة مهنة التعليم، وجميع العاملين فيها من إداريين و معلمين والمنتسبين إليها من طلاب وطالبات، والمهتمين بشأنها من مؤسسات وأفراد//.

و تقدم بالشكر إلى سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد نائب حاكم الشارقة على تفضله بحضور الحفل وقال// إنه تشريف يعكس اهتمام سموه البالغ بالمتميزين والمبدعين ويؤكد حرصه على منح المكرمين ما ينتظرونه من حافز يكفل لهم مواصلة التفوق.

كما تقدم بالشكر لإدارة الجائزة التي حالفها التوفيق باختيار الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي لمنحها جائزة الشخصية الداعمة للتعليم في الإمارة وقال أنه اختيار صادف أهله ولا سيما أن وراء الشيخة بدور عطاء ممتد، أثرت به العملية التعليمية في مدارس الشارقة، كما أن أجندتها تحمل الكثير من الأفكار التطويرية والرؤى المتصلة بنشر العلم والثقافة والمعرفة//.

كما أشاد بفوز جامعة الشارقة بجائزة المؤسسة الداعمة للتعليم في الإمارة وأعرب عن // تقدير وزارة التربية والتعليم لجامعة الشارقة والقائمين عليهم لتعاونهم المثمر مع الوزارة والمؤسسات الأخرى، وانفتاح هذه الجامعة على علوم العالم المتقدمة ومعارفه كونها صرحاً علمياً مميزاً، ومؤسسة بحثية عريقة نجحت وبفكر صاحب السمو الدكتور سلطان بن محمد القاسمي السديد في الوصول إلى تلك المكانة المتقدمة عالمياً//.

ونوه القطامي في كلمته//أن وزارة التربية والتعليم تثمن لجائزة الشارقة دورها البارز في الميدان التربوي على الوصول إلى أعلى درجات الجودة التزما بمعاييرها في حفز الميدان التربوي على الوصول إلى أعلى درجات الجودة //.

تلا ذلك كلمة مجلس الشارقة للتعليم ألقاها الدكتور عبدالله صالح السويجي رئيس المجلس قال فيها// تطل علينا جائزة الشارقة للتفوق والتميز التربوي بدورتها التاسعة لتحتفي بالمتميزين الذين نذروا حياتهم لخدمة رسالة التربية والتعليم السامية فكانت لهم إسهامات تربوية شهد لها القاصي والداني بريادتها فاستحقوا شعار التمييز والتفوق من عاصمة الثقافة العربية والإسلامية شارقة الإبداع والتميز//.

ولفت السويجي إلى //أن التميز هو أحد السبل الأساسية لتحقيق التقدم والرفعة ومسايرة ركب التطور المنشود و قدوتنا في ذلك ربان التميز وقائد الركب صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، فمن فيض علمه ننهل وبرؤيته الثاقبة نستنير ونهتدي فكان وما يزال القدوة المثلى والأسوة الحسنة للسائرين في طريق الإبداع والتميز، فتحية إجلال وإكبار لحامل لواء التميز وموقد جذوته فللتمييز همم تطال السحاب ونفوس تبذل بلا حساب//.

وأضاف // في هذا العام تشرق علينا الجائزة في حلة جديدة لتشحذ عزائم فرسان التربية وتستنهض هممهم، ذلك أن أصحاب الهمم العالية لا يعرفون المستحيل ولا يقنعون بالقليل وطموحهم دائم نحو المعالي ..شعارهم:” لا يدرك المفاخر من رضي بالصف الآخر”، فالتميز يثمر الإبداع والإبداع يعزز التميز ولن يتحقق هذا أو ذاك إلا بإتقان العمل ودقة الأداء والارتقاء به نحو التميز وصدق المصطفى عليه الصلاة والسلام إذ يقول: “إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملا أن يتقنه” فهذه دعوة صريحة من خير الأنام إلى ضرورة تجويد العمل والارتقاء بالأداء، بل والتميز عن الآخرين في كل شأن من شؤون الحياة، إذ إن صناعة الحضارة لا تكون بالتقليد والسير في ركاب الآخرين بل بالتجديد والتطوير الذي لا يتأتى إلا بالسير الحثيث والعمل المتواصل من دون كلل أو ملل في طريق المجد والسؤدد.. طريق المعالي والقمم وفي ذلك يقول معلم البشرية عليه الصلاة والسلام:” أغد عالما أو متعلما، ولا تكونن إمعة” وهكذا يبقى التمييز سلماً يرتقي عليه المتميزون وطريقاً نيراً تنطبع عليه بصماتهم لبلوغ غاياتهم وتطلعاتهم وآمالهم//.

كما وجه كلامه للمكرمين قائلاً// هذا يوم القطاف وجني ثمار العطاء، لقد حققتهم بجدكم واجتهادكم وعطائكم المخلص ما تصبو إليه نفوسكم وسجلتم في صحائف إنجازاتكم فوزاً مميزاً ونلتم الآمال بالاجتهاد وليس بالتمني وأدركتم أن الاجتهاد مصباح يضيئ للمرء دروب المجد وإن الإصرار على التميز هو السبيل الوحيد للوصول إلى الهدف المنشود وهذه الطريق الذي لا يستطيع السير فيها إلا أصحاب النفوس الكبيرة والهمم العالية المتقدة.

فعالي الهمة يجود بالنفس والنفيس في سبيل بلوغ غايته وتحقيق بغيته، لأنه يعلم أن المكارم منوطه بالمكاره، وأن المصالح والخيرات واللذات لا تتحقق إلا بحظ من المشقة ولا يعبر إليها إلا على جسر من الكفاح والمثابرة//.

واختتم كلمته بقوله// لا ننسى الذين لم يحالفهم الحظ والفوز هذا العام قائلين لهم إن الترشح للجائزة هو فوز وريادة في حد ذاته ،فالجائزة ليست غاية بحد ذاتها وإنما هي وسيلة للارتقاء بالأداء وتحسين المخرجات وبداية نيرة في هذا الطريق الوضاء//.

وحول جائزة الشارقة للتفوق والتمييز التربوي ألقت عائشة سيف أمين عام مجلس الشارقة للتعليم كلمة الجائزة قالت فيها //تمضي الأيام سريعة، و تعود الأيام جديدة، ، نطوي معاً صفحات سعيدة ، ثم نفتح صفحات فريدة، و من جديد هنا في قاعة المدينة الجامعية ، هذا الصرح الهندسي الرائع، نلتقي مجدداً على الموعد، لنحتفي سوياً بالمتميزين المبدعين، نلتقي وعبر الدورة التاسعة عشرة لجائزة الشارقة للتفوق والتميز التربوي لنكرم كوكبة جديدة من المتميزين في احتفال بل كرنفال استثنائي وإبداعي تربوي راقي ، وفي هذه اللحظات والدقائق سنطوي معاً تسع عشرة عاماً من الإنجازات والمبادرات التي سطرت بحروف من ذهب في صفحات وسجلات الجائزة .عبر هذه السنوات الرائدة ، بفضل الله ثم بفضل صاحب هذه الجائزة الخالدة .

وأضافت // يسعدني أن أسطر باسمي وباسمكم جميعاً أسمى وأرق كلمات الشكر وعبارات الثناء والوفاء على هذا العطاء لرائد العلم والعلماء والثقافة والمثقفين لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة على الرؤية الثاقبة لإطلاقه هذه الجائزة التربوية القديرة والشكر موصول لمن وقف معنا يساندنا ويحفزنا ويدعمنا لمواصلة مسيرة النماء، كل الشكر والتقدير لسمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد ونائب الحاكم رئيس المجلس التنفيذي //.

وعن جديد الجائزة قالت عائشة سيف // خطت الجائزة خطوات واثقة ثابتة وراسخة نحو مواكب التقدم منذ البدايات لتأتي كل عام بجديد وفي دوتها ال(19) تمثلت أهم ملامح التحديث والتطوير في الآتي: للجائزة السبق والتفرد في : التحكيم الالكتروني لكافة فئات الجائزة ،تطبيق الاستمارات الذكية لكل فئات الجائزة، مقابلة جميع المتقدمين للجائزة من فئة الطالب المتميز حيث بلغ عددهم 131 طالباً واجتاز منهم 55 طالباً، كما تم استحداث فئات جديدة منها : وهي ( أمين مركز مصادر التعلم المتميز ، فئة أفضل مجلس طلابي متميز).

كما بلغ عدد المشاركين في هذه الدورة :مئتان وإحدى عشرة مشاركاً فاز منهم 83 مشاركاً منهم 55 طالبا، وبلغ عدد الفائزين من المدارس الحكومية 62 فائزاً أما المدارس الخاصة 21 فائزاً، وتصدر الإناث الذكور حيث بلغ الفائزات 48 مقابل 21.

وتضمنت فعاليات الحفل عرض ثلاثة أفلام تسجيلية تطرقت إلى مسيرة الشيخة بدور القاسمي والتي منحت جائزة الشخصية الداعمة للتعليم وذلك تقديرا لجهودها المتميزة في مجال دعم وتطوير التعليم وعطائها اللامحدود والمتواصل وانشغالها الدائم بالقضايا التعليمي، حيث أن الشيخة بدور ترأس عددا من المشاريع التي تخدم التعليم والثقافة مثل( دار كتاب ، وثقافة بلا حدود ومشروع حروف ) وفلم تسجيلي عن جامعة الشارقة لاختيارها كمؤسسة داعمة للتعليم في الدولة وذلك انطلاقا من الدور الكبير الذي تقوم به الجامعة في الارتقاء بمنظومة التعليم وتقديم كافة أنواع الدعم للعملية التعليمية في الإمارة ،وأخيرا تم عرض حول مسيرة الجائزة من خلال دعم راعيها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي لمرور 19 عاما على إطلاقها من قبل صاحب السمو حاكم الشارقة عام 1994.

وام / مل / خا

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/خا/ز م ن

Leave a Reply