Arabic General

يلقي نائب الرئيس التنفيذي لدى شركة المستقبل لصناعة الأنابيب كلمة رئيسية في حدث “مستقبل البنية التحتية الاسترالية” الذي نظمته شركتا “كي بي إم جي” وجلوبال بايب استراليا

دبي، دولة الإمارات العربية المتحدة في 23 يونيو/ حزيران، 2013/بي آر نيوز واير/ ایشیانیت باکستان –

كون أنظمة أنابيب الفيبر غلاس أصبحت التكنولوجيا الأمثل  في توصيل المياه والطاقة للعالم بالطريقة الأكثر فعالية.

 وجهت شركتا “كي بي إم جي”  و جلوبال بايب استراليا  مؤخراً  الدعوة للسيد عماد مخزومي نائب الرئيس التنفيذي وعضو مجلس إدارة شركة المستقبل لصناعة الأنابيب

، وهي شركة رائدة عالمياً في توريد أنظمة أنابيب الفيبر غلاس، ليكون المتحدث الضيف في حفل استقبال أقيم في ملبورن، أستراليا.

 وفي هذا الحدث المميز، خاطب السيد مخزومي جمهورا ضم حوالي 50 من كبار المديرين التنفيذيين من قطاع الطاقة والمياه والمال في عرض تقديمي لمدة 45 دقيقة، أعقبته أسئلة وأجوبة حول موضوع “مستقبل البنية التحتية الاسترالية”.

وشارك السيد مخزومي الحضور رؤيته عن التوسع السريع اللذي تشهده البنية التحتية العالمية بشكل عام، وسير التحديات الرئيسية والمسائل الحرجة التي تواجهها البنية التحتية الأسترالية بشكل خاص.

 وقال دايفيد مورجان الرئيس التنفيذي في جلوبال بايب أستراليا، عن استضافة هذا الحدث، وهي شركة مستوردة لأنابيب عالية الجودة في أرجاء أستراليا والوكيل الحصري  لشركة المستقبل لصناعة الأنابيب في أستراليا،: “نحن في جلوبال بايب ندرك جيدا هذه التحديات ونحن نتعاون مع المستقبل لصناعة الأنابيب، وهي أكبر شركة عالمية لتصنيع أنظمة أنابيب الفيبرغلاس، لتقديم أحدث الحلول الهندسية المتكاملة، وأنظمة الأنابيب الأكثر أمانا إلى السوق الأسترالية “.

 وأثناء العرض التقديمي، سلط السيد مخزومي الضوء على مادة الفيبر غلاس باعتبارها المادة المثالية لتقديم الطرق الأكثر شمولية للتعامل مع هذه التحديات، وأيضا إعداد الشركات لما ينتظرها في المستقبل.

 وفي حديثه خلال الحدث، قال السيد مخزومي: “إن اختياري كضيف شرف لهذا الحدث البارز يدل على الاعتراف العالمي بنجاح المستقبل لصناعة الأنابيب، مشيرا إلى اعارة أهمية كبيرة حاليا، أكثر من أي وقت مضى، لتقديم الحلول الهندسية المتكاملة وتحسين الأداء، من خلال تزويد الأنظمة الأكثر كفاءة، والأقل تكلفة والأكثر أماناً وهي أمر حيوي لتطوير البنية التحتية. وبذلك فان أنظمة أنابيب الفيبر غلاس تصبح بسرعة التكنولوجيا المفضلة لتوصيل المياه والطاقة للعالم بالطريقة الأكثر فعالية”.

 ووفقا لبحث أجرته شركة فريدونيا، فإن حجم الطلب العالمي على أنابيب الفيبر غلاس يبلغ حاليا 4.5 مليار دولار أميركي، يوازي معدل نمو سنوي مركب (CAGR) يقارب 6.8%  ما بين 2010 و 2017 مقارنة بنسبة 3.6% للأنابيب  الفولاذية.

  ويبلغ حجم الطلب على أنابيب الفيبر غلاس  في أستراليا حوالي 126 مليون دولار أميركي، مع توفر فرصة ليرتفع إلى1.6 مليار دولار سنويا. ويستند الطلب بشكل أساسي على قطاع النفط والغاز والتعدين؛ كما أن الجهود المبذولة لتحسين ظروف الجفاف منذ فترة طويلة هي التي تقود أيضا عملية الطلب على أنابيب الفيبر غلاس في توزيع المياه ومحطات تحلية المياه.

  وخلال رحلته، عقد السيد مخزومي أيضا العديد من الاجتماعات التي نظمتها “كي بي إم جي” في بيرث وملبورن وبريسبان، مع مقاولي الهندسة والتوريد والبناء والمطورين والمقاولين المحليين في قطاع النفط والغاز والمياه والتعدين لمناقشة المزيد من فرص التعاون.

 نبذة عن المستقبل لصناعة الأنابيب:

تأسست  شركة ” المستقبل لصناعة الانابيب” عام 1984، وسرعان ما ارتقت بمكانتها لتصبح شركة عالمية رائدة في مجال تصميم وصناعة أنظمة أنابيب الفيبر غلاس المضادة للتآكل. وتقدم الشركة مجموعة منتجات وحلول كاملة للمشاريع الهندسية المعقدة ولمجموعة واسعة من التطبيقات في قطاع النفط والغاز والقطاع البحري والصناعة والمياه والطاقة. وتوظف الشركة نحو3000 موظف حول العالم موزعين في 9 مصانع في جميع أنحاء العالم وتؤمن منتجاتها وخدماتها المتكاملة لأكثر من 300 عميل في أكثر من 50 بلدا.

 

Leave a Reply