Arabic Press Release

‫رئيس الوزراء يسلط الضوء في خطاب الاستقلال على إنجازات سانت كيتس ونيفيس على مدار أكثر من 37 عام.

لندن، في 24 سبتمبر 2020 نقلاً عن: بي آر نيوزواير- ألقى الدكتور تيموثي هاريس رئيس وزراء سانت كيتس ونيفيس، كلمة أمام الأمة بمناسبة الذكرى 37 لاستقلال البلاد في 19 سبتمبر 2020. تحدث عن الإنجازات العديدة التي حققتها البلاد في ثلاثة عقود وسبع سنوات فقط بعد تحررها من المملكة المتحدة.

 أكد رئيس الوزراء هاريس كيف أصبحت سانت كيتس ونيفيس من بين أفضل الأماكن للعيش في العالم بعد التغلب على عدم الاستقرار الاقتصادي والكوارث الطبيعية والوباء العالمي. حاليًا، الجزيرتين التوأم لديهما أدنى نسبة دين إلى الناتج المحلي الإجمالي في شرق الكاريبي. تعد سانت كيتس ونيفيس أيضًا من أفضل الدول أداءً على مؤشر العدالة العالمية لسيادة القانون ، وكانت أيضًا آخر دولة تظهر فيها حالات مؤكدة للإصابة بالمرض الناتج عن فيروس كوفيد-19 مع أقل عدد من الحالات عن أي مكان آخر.

كما ألمح رئيس الوزراء برنامج الجنسية مقابل الاستثمار (CBI) للمبادرة الممولة التي أطلقتها الدولة: “لقد سمح لنا اقتصادنا القوي بتقديم مساعدة أفضل وتجهيز الفئة الأقل حظَا في النسيج الاقتصادي في البلاد. يستمر برنامج تخفيف آثار الفقر، غير المسبوق في أي مكان في المنطقة، في مساعدة الأسر ذوي الدخل الأقل من 3,000 دولار أمريكي شهريًا”.

برنامج الجنسية مقابل الاستثمار هي العملية التي من خلالها يمكن للمستثمر الحصول على جنسية ثانية من الاستثمار في اقتصاد الدولة المضيفة. خلال برنامج المعيار البلاتيني في سانت كيتيس ونيفيس لمنح الجنسية للمستثمرين بشكل قانوني وأسرع من أي برنامج جنسية مقابل مزايا اقتصادية على الإطلاق وبعدها نرحب باستقبال المواطنين الجدد. تابع رئيس الوزراء “مع أننا كنا أصغر دولة مستقلة في النصف الغربي من الكرة الأرضية، توافد الآلاف لشواطئنا من دول أكبر طالبين نوعية حياة أفضل لأنفسهم ولأسرهم”

 كما أضاف مارك برانتلي، وزير الخارجية قائلاً: “كأمة لقد برعنا في كل جانب من جوانب المساعي البشرية. في التعليم والرياضة والثقافة، وأنتجنا رموزًا كبيرة تملؤنا فخرًا. لقد تمكننا من تنمية اقتصادنا وتقليص معدلات الفقر. ” لقد توصلنا لمعدلات نُحسد عليها من محو الأمية”.

ظلتسانت كيتيس ونيفيس الاختيار الأول للمستثمرين الأجانب الساعين للحصول على جنسية ثانية. ففيها يجدون تجربة لا تضاهى وإجراءات فعالة مما يدفعهم في النهاية لتقديم فرصًا اقتصادية أوسع، ومزايا اجتماعية وتأشيرات مجانية والحصول على التأشيرة عند الوصول لقرابة 160 مقصدًا عالميًا. علاوة على ذلك، كثيرًا ما يُعلن السيد برانتلي عن اتفاقات جديدة للتنازل عن التأشيرة ويُوسع من العلاقات الدبلوماسية للبلاد بشكل مستمر.

pr@csglobalpartners.com

www.csglobalpartners.com